«الطبيعة تستحم بضوء القمر» في معرض كنجي إيشيكاوا

اللون الأزرق يهيمن على اللوحات المعروضة | البيان

الطبيعة تستحم بضوء القمر في معرض «فضاء الروح» للمصور الياباني، كنجي إيشيكاوا، المعروف باستخدامه ضوء القمر في التقاط مناظر الطبيعة، في تقنية خاصة كان يعمل على إتقانها على مدى 35 عاماً من وجوده في المهنة.

المعرض الذي أقيم في فوكوكا باليابان، تزينه 70 صورة التقطها إيشيكاوا أثناء تجواله في أنحاء العالم، بتقنية تعرف بـ «توهج القمر»، مستخدماً حداً أدنى من الإضاءة، تصل إلى واحد على 465 من الألف من الضوء الذي توفره الشمس، واصفاً تأثير ذلك حرفياً «الاستحمام بضوء القمر».

وكما هو معروف يتشكل ضوء القمر في الأساس من ضوء الشمس المنعكس عن سطح القمر، ولهذا فإنه يختلف كثيراً بالاعتماد على المرحلة التي يمر بها القمر. لكن بدلاً من أن تبدو سماء النهار مضاءة بالأزرق في الصور، تظهر السماء بلون أزرق كما لو أننا في الليل فوق الغلاف الجوي للأرض.

«المشهد يبدو غرائبياً» يقول ايشيكاوا لصحيفة «اساهي» اليابانية، كما لو انه «يربط عالم النجوم من فوق بألوان الزهور والظلال في الأسفل، وهذا يترك إحساساً بالكون كما لو أنه عند أقدامنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات