الماء بدل الحبر لطباعة المعلومات السرية

طور الباحثون الصينيون طريقتين تجعلا المعلومات المطبوعة غير مرئية للعين المجردة، وتسمح بإعادة استخدام نفس الورقة عدة مرات. واستخدموا لهذه التقنية طابعة نفاثة بسيطة مستخدمة حاليا، لكنهم استعاضوا عن الحبر بالماء.

في دراستهم التي نُشرت في مجلة Matter، قال الباحثون بقيادة تشيانغ تشاو من "جامعة نانجينغ للبريد والاتصالات السلكية واللاسلكية"، إن طريقة الطباعة باستخدام المياه النفاثة آمنة من الناحية البيئية.

"وأشار "تشاو" إلى إن معظم أحبار الأمان الفلورية في السوق المستخدمة لتسجيل المعلومات السرية غير صديقة للبيئة ولا يمكن محوها"، وهذا ما جعله هو وزملاؤه يراهنون على مركب المنغنيز الصديق للبيئة في تطوير أسلوبهم الجديد. يعمل احتكاك الورقة بالماء على تحليل (المركب) حيثما يستقر الماء. وتكشف الرسالة عن نفسها تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

يتكون طلاء ورق الطباعة من ثلاث طبقات من البلاستيك، وكلها مكونة من البولي إيثيلين جليكول مع إضافة مركب المنغنيز إلى الطبقة الوسطى. على الرغم من أن الماء يحلل مكونات الخليط، فإن مركب المنغنيز يبقى لفترة طويلة بسبب ارتباطه بالبلاستيك، مما يعني أن المواد المطبوعة تظل قابلة للقراءة.

ولمسح المعلومات، يمكن ببساطة تسخين الورق لمدة 30 ثانية باستخدام مجفف الشعر لإزالة الطبقات واستعادة المنجنيز. بمجرد مسح المحتوى، يمكنك إعادة استخدام الورقة مرة أخرى. اتخذ فريق البحث خطوة أخرى إلى الأمام، من خلال تطوير طريقة ثانية تسمح بجعل المعلومات المطبوعة غير قابلة للقراءة حتى عند استخدام ضوء النيون.

 

كلمات دالة:
  • باحثون ،
  • صينيون
طباعة Email
تعليقات

تعليقات