يقدّمه «مسرح تشايكوفسكي» و«كورس دبي»

أوبرا دبي تحتضن عرضاً للإنجليزي هاندل

تم اختيار الدكتورة شيري ويلر، أستاذة الفنون المسرحية المشاركة في الجامعة الأمريكية بالشارقة، لتكون مغنية «الكونترالتو» المنفردة في عرض «مسيح» للموسيقار الإنجليزي جورج فريدريك هاندل، على مسرح دبي أوبرا، في ديسمبر المقبل، والذي يقدّمه مسرح تشايكوفسكي المعروف لأوركسترا الباليه وكورس دبي أوبرا فستيفال، ويشارك في العرض الأوبيرالي 200 موهبة موسيقية وغنائية محلية وعالمية.

ويعد عرض «مسيح» الذي عُرض للمرة الأولى في دبلن عام 1742 تحفة موسيقية عالمية ومن أكثر الأعمال الموسيقية بالعالم.

وسيقود العرض المايسترو أندري دانيلوف مع أوركسترا الباليه لمسرح ساينت بيتسبرغ تشايكوفسكي.

وقالت ويلر : «أنا سعيدة لأنني سأغني باحتراف في دبي، فقد جاء انضمامي لمجال التعليم الأكاديمي بعد أن أمضيت سنوات في تطوير وبلورة شخصيتي الغنائية والأدائية وعملي الفني الاحترافي.

وبما أنني لم أستطع تجاهل حبي للتعليم، فقد عدت إلى مقاعد الدراسة في جامعة فلوريدا للحصول على شهادة الدكتوراه في الأداء الصوتي والتربوي في عام 2004 حتى أتمكن من التدريس على المستوى الجامعي، ولقد كرست وقتي كله لذلك منذ ذلك الحين فأخذ الغناء والأداء مرتبة ثانية في حياتي، لذلك إن عودتي للغناء باحتراف وفي عرض «مسيح» في أوبرا دبي تمثل فرصة للتركيز على الأداء الاحترافي مرة أخرى. وبصراحة أنا أحب ذلك».

وقد وقع الاختيار على المغنية المتمرسة بعد مشاركتها في تجربتي أداء هذا الشهر، كان آخرهما أمام قائد جوقة عرض «مسيح» روب جونستون، الذي يعمل مديراً لجوقة مغنّي قناة بي بي سي البريطانية، والمؤلفة الموسيقية جوانا مارش جريفيثس، التي تعمل أيضاً مديراً فنياً لمهرجان الجوقات الناشئة ومؤسساً لمهرجان «كواير فيست الشرق الأوسط». وقالت ويلر: «يعد العرض بتقديم تجربة وجدانية مؤثرة ورسالة إيجابية مبهجة مهمة، خاصة وأن دولة الإمارات تحتفل بعام التسامح».

وقد سنحت الفرصة لويلر بالمشاركة بهذا العرض بعدما قام واحد من طلبتها القدامى من الجامعة الأمريكية في الشارقة بالتواصل معها وإخبارها عن هذه الفرصة.

وقالت: «تواصل معي محمد عطا الله الذي كان واحداً من طلبتي القدامى الرائعين وخريج هندسة علوم الكومبيوتر في الجامعة، حيث إن محمداً وعدداً من أعضاء جوقة الجامعة الأمريكية في الشارقة، التي تديرها الدكتورة تيري هوبر، كانوا قد انضموا لجوقة مهرجان أوبرا دبي الذي تم تنظيمه في الربيع الماضي.

وكانت الجوقة قد أعلنت خلال فترة الصيف أنها تنوي تقديم عرض «مسيح» الرائع، فبعث لي محمد يخبرني بهذه الفرصة. أحببت الفكرة وبعد عودتي للشارقة لأبدأ سنتي التعليمية الرابعة في الجامعة الأمريكية في الشارقة، كتبت لمنظمي العرض أسأل عن فرصة التقديم لتجارب الأداء، وقد كان ردهم إيجابياً وقمت بالغناء أمامهم».

تجارب مكثفة

ومن المتوقع لتجارب الأداء أن تكون مكثفة لتشمل أربعةَ أيام من التدريبات ويومَ تدريب واحداً مع الأوركسترا. وقالت ويلر: «إن عرض «مسيح» يتطلب الكثير من العمل والجهد والتركيز حتى يبرز ويقدم بصورته الصحيحة».

ويقود التدريبات للعرض قائد الجوقة روب جونستون خلال شهري أكتوبر ونوفمبر.

وتأمل ويلر أن تتحول فرصة أدائها في عرض «مسيح» إلى فرصة تعليمية لطلبتها، فقالت: «أريد لطلبتي أن يتعرفوا على المهارات اللازمة لتقديم عرض على أعلى مستوى، وعلى التفاني والعمل الجاد المطلوب لأدائه، فلا شيء يمكن أن يُعلم أفضل وأسرع من تجربة من الحياة الواقعية، فأنا أتحدث معهم عن تجربتي الشخصية وما يتطلبه التحضير من أجل عمل كعرض «مسيح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات