بلدية دبي تعير «اللوفر أبوظبي» خنجراً أثرياً

قررت بلدية دبي أن تعير متحف اللوفر في أبوظبي قطعة أثرية نادرة عبارة عن «خنجر برونزي» يعود تاريخه لأكثر من 3 آلاف عام، وقد تم العثور على هذه القطعة في موقع «ساروق الحديد» الأثري في دبي.

ويأتي هذا ليشكل إثراءً جديداً لمتحف اللوفر أبوظبي، الذي يغتني مع هذا الخنجر بقطعة أثرية مهمة ونوعية من أحد المواقع في إمارة دبي، وهو ساروق الحديد، الذي يعد موقعاً أثرياً فريداً، حيث كانت بداية اكتشافه في القرن الحادي والعشرين، حيث كشف علماء الآثار النقاب عن أدلة تثبت وجود نشاط بشري في هذا الموقع، الذي يعود تاريخه لخمسة آلاف عام.

كما أن ساروق الحديد، وحسب ما أكده الخبراء، بلغ قمة ازدهاره منذ نحو 3 آلاف عام ويرجح أنه كان مركزاً لصناعات معدنية احترافية، تمت ممارستها على نطاق صناعي.

وقد بدل هذا الموقع المكتشف كثيراً من المفاهيم حول العصر الحديدي في شبه الجزيرة العربية، حيث تظهر الاكتشافات الجديدة معلومات تعكس أهمية المكان.

وتحكي المقتنيات التي عثر عليها في هذا الموقع الذي اكتشف في 2002، مجموعة من القصص والأحداث، وتقدم دليلاً واضحاً على مدى مهارة الحرفيين حينها، وتشير أيضاً هذه القطع إلى وجود روابط تاريخية تجارية وثقافية واسعة بين ساروق الحديد وبعض المدن والحضارات التي تبعد عنه آلاف الكيلومترات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات