هالة بدري: الحوار الثقافي الإماراتي الصيني آفاق إبداعٍ عالمية

هنأت هالة بدري المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي جمهورية الصين الشعبية بعيدها الوطني الـ70، مشيدة بمسيرة هذا البلد الذي يعد اليوم أيقونة حضارة وإنجازات، وقالت: «نهنئ الصين في عيدها الوطني ونشاركها الاحتفال بهذه المناسبة المهمة، لنمضي معاً نحو تحقيق الكثير من الإنجازات في ظل 35 عاماً من الشراكة والعلاقات الدبلوماسية، التي تجمع بين الإمارات والصين، وصداقة تقوم على مبادئ السلام والتسامح، وتستند إلى الحوار والانفتاح على الثقافات والأديان المختلفة».

وأكدت بدري دور العلاقات الثقافية وانعكاساتها على المشهد الإبداعي العالمي، لافتة إلى أن الإمارات عززت على مدى سنوات، ولا تزال، حضور الثقافة والفنون الصينية على أرضها، ما زاد رصيدها الحضاري والإنساني والجمالي، وقالت: «أسست الإمارات لحوار حضاري متميز مع الصين، واحتضنت العديد من الأعمال الفنية، التي عكست الإبداع الصيني بجوانبه المختلفة، واهتمت بعرض الإنتاجات الفنية الصينية ضمن فعالياتها المتنوعة، وفتحت الأبواب لشركات الإنتاج الصينية، التي تتطلع لتحقيق إنتاج درامي وإعلامي مشترك، لتخلق من خلال ذلك حواراً حضارياً متميزاً، وتفاعلاً إيجابياً يثري المشهد الثقافي في الدولة».

وذكرت بدري أن الإمارات والصين تسيران على الطريق نفسه، توحدهما الثقافة، وتقودهما نحو آفاق عالمية من الإبداع، وبهذه الشراكة ستحقق الدولتان أهدافاً تفوق التوقعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات