مركز الجليلة لثقافة الطفل يعرّف بـ«استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»

جانب من ورشة العمل | من المصدر

استضاف مركز الجليلة لثقافة الطفل، ورشة عمل نظمتها حكومة دبي الذكية، وهدفت إلى تعريف فريق عمل المركز باستراتيجية حكومة دبي في التحول الكامل إلى التعامل اللاورقي بحلول ديسبمر 2021، والسبل لتطبيق ذلك داخل المؤسسات. وقدمت يارا سامي قاقيش - أخصائي جودة أول - من حكومة دبي الذكية ورشة لموظفي المركز من كافة الإدارات، وقالت إنه من خلال عدم استخدام الورق سيكتسب النموذج التشغيلي لحكومة دبي القدرة التنافسية العالمية كونها المدينة الرقمية الرائدة. كما أنه سيزيد من كفاءة الحكومة من خلال توفير التكاليف التشغيلية للخدمات المقدمة وكذلك ضمان خدمة المواطن وتلبية احتياجاته بطريقة متكاملة واستباقية.

وتناولت الورشة أهمية المضي قدماً في تنفيذ مستهدفات «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي في عام 2018، بهدف توظيف التكنولوجيا والتقنيات المتطورة في بناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق بشكل يتواءم مع متطلبات مدن المستقبل.

وقد باشر المركز بعد الورشة وضع استراتيجيته الخاصة للتحول إلى مركز غير ورقي، بالتعاون مع أقسامه الفنية كافة، على أن تتم التوعية بهذا التوجه أيضاً من خلال إيصال الفكرة للأطفال ومرتادي المركز.

يذكر أن مركز الجليلة لثقافة الطفل يحافظ على مكانته كبيئة آمنة للأطفال، ووجهة تثقيفية هادفة، كما يسعى بالتعاون مع جهات حكومية مختلفة للتحول إلى مبنى صديق للبيئة بالكامل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات