«غينيس»: «ذا لاونج.. برج خليفة» أعلى ردهة في العالم

صورة

منذ افتتاحها في فبراير الماضي، نجحت ردهة «ذا لاونج.. برج خليفة» في ترسيخ موقعها وجهة سياحية ترفيهية مفضلة، للاستمتاع بالأجواء الراقية وأجمل الإطلالات على المدينة بصحبة العائلة والأصدقاء.

واليوم، تضيف «ذا لاونج.. برج خليفة» إلى سجلها إنجازاً جديداً، مع دخولها «غينيس للأرقام القياسية» عن فئة «أعلى ردهة ضمن مبنى» في العالم بأسره. وبارتفاعها البالغ 585.36 متراً (1920.5 قدماً)، لتقدم تجربة استثنائية بكل المقاييس، لا يمكن اختبارها في أي مكان آخر في العالم، من ارتفاع يزيد على نصف كيلو متر عن سطح الأرض.

وتسلم أحمد الفلاسي المدير التنفيذي لعمليات المجموعة في «إعمار العقارية»، شهادة الرقم القياسي من شيفالي ميشرا، أحد المحكّمين الرسميين لـ«غينيس للأرقام القياسية»، ليضاف نجاح جديد إلى مسيرة «برج خليفة»، الذي حقق العديد من الإنجازات السبّاقة، وحصد الكثير من التكريمات العالمية.

وكان البرج قد دخل «غينيس للأرقام القياسية» عن فئات «أطول مبنى» في العالم، و«أطول هيكل من صنع الإنسان في العالم»، و«أعلى منصة مشاهدة خارجية» في العالم عن «قمة البرج.. برج خليفة سكاي»، و«أكبر عرض صوتي وضوئي على مبنى واحد»، و«أكبر واجهة LED» في العالم، و«أطول واجهة LED» في العالم.

وتقع ردهة «ذا لاونج.. برج خليفة» العصرية الراقية في الطوابق 152 و153 و154 في «برج خليفة»، وتقدم تشكيلة متميزة من العصائر والمقبلات، وتضم أيضاً شرفة في الهواء الطلق.

وتقدم «ذا لاونج، برج خليفة» ثلاث تجارب عصرية مختلفة، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بتجربة «الشاي في السحاب» وسط إطلالات مذهلة على المدينة، ثم يحين وقت المقبلات والعصائر، لتليه السهرات التي تستمر حتى منتصف الليل، حيث يختار الزوار ما يطيب لهم من المشروبات والمقبلات. وتستضيف ذا لاونج، برج خليفة عروض موسيقية حية يومياً، بمشاركة نخبة من الفنانين العالميين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات