«دبي للثقافة» تطوّر مكتبة الراس العامة

المكتبة عنوان للثقافة ومنارة للمعرفة في الإمارة | البيان

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» أمس، إغلاق أبواب مكتبة الراس العامة، التي تعد واحدة من أقدم المكتبات في دولة الإمارات، وذلك لأغراض الصيانة والتطوير، ما يساهم في إثراء تجربة الزوار، وتوفير بيئة معرفية جاذبة وآمنة لأفراد المجتمع.

وتحظى مكتبة الراس العامة بمكانة كبيرة ومهمة، وقد أنشأها المغفور له بإذن الله، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم عام 1963 لتكون عنواناً للثقافة ومنارة للمعرفة. وتحتوي المكتبة على أكثر من 100 ألف كتاب و165 دورية، إلى جانب العديد من الكتب الإلكترونية.

وتلتزم «دبي للثقافة» إثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقاً من تراث دولة الإمارات، وتعمل على مدّ جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات