نمو متباين لشبكات أدمغة الفتيات والفتيان

صورة

وجد علماء من المعهد الأوروبي لعلْم الأَدوية النفسِيَّة والعصبيَّة أن شبكات الدماغ تنمو بشكل متباين بين الذكور والإناث في مرحلة البلوغ، حيث يُظهر الفتيان زيادةً في الاتصال في مساحات محددة من الدماغ على عكس الفتيات اللواتي يظهرن تراجعاً في الاتصال مع تقدم مرحلة البلوغ.

وقد ركزت تحليلات العلماء على مساحات دماغية تم تحديدها مسبقاً على أنها تعرّض لخطر المشكلات المزاجية كالقلق والاكتئاب لدى المراهقين، وتشير إلى وجود علاقة ما بين الأمرين لا تزال بحاجة لمزيد من الاختبارات.

وفي الإطار قالت الدكتورة مونيك إرنست، المشرفة على البحث من المعهد الوطني للصحة العقلية في ولاية ماريلاند الأمريكية: «لقد أظهر البحث أن مناطق محددة في الدماغ تنمو بشكل مختلف لدى الفتيات والفتيان في مرحلة البلوغ. ويزداد الاتصال الوظيفي لدى الفتيان وينخفض لدى الفتيات.

وسنعمل في المجموعة المقبلة من الدراسات على إيضاح أهمية هذه التغييرات في الاتصال داخل الدماغ في مرحلة النضوج، وتحديد ما إذا كانت تغييرات حمائية أو تزيد من نسبة التعرض للمخاطر».

وقام الباحثون بتحليل صور دماغية لـ 147 فتاة و157 ولداً تتراوح أعمارهم ما بين 13 و15 عاماً من مراكز تتوزع على مدن دبلن ولندن ودريسدين ومانهايم وباريس. وقد توزع هؤلاء على مراحل متباينة من عملية البلوغ وصولاً إلى مرحلة النضوج التام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات