«دبي للفنون الأدائية» يباشر تأهيل الموهوبين

Ⅶ تأسيس بنية قوية للمسرح هدف البرنامج | البيان

انطلقت الأحد الماضي فعاليات برنامج دبي للفنون الأدائية، البرنامج الفني الأكاديمي المتكامل والمتخصص في دعم المواهب المسرحية والسينمائية والموسيقية، وفق أفضل الممارسات على مستوى الوطن العربي، والذي تنظمه هيئة الثقافة والفنون في دبي، بمرحلة الكتابة المسرحية، التي تتضمن ورشة الكتابة والإعداد، وتندرج تحتها عدة محاور هي «أساسيات الكتابة المسرحية» و«الكتابة الإبداعية المسرحية» و«الإعداد المسرحي» و«الكتابة المسرحية من الرواية»، وتمثل هذه الورشة المرحلة الأولى من برنامج الفنون المسرحية الذي يقام تحت إشراف نخبة متميزة من المدربين من داخل وخارج الدولة.

وتحتضن مكتبة الطوار العامة الورشة الخاصة بمرحلة الكتابة المسرحية بمحاورها المتنوعة، ويشارك في تقديمها الفنان المبدع مرعي الحليان، والمسرحي الكبير التونسي محمد العوني، اللذان يركزان من خلالها على أساسيات الكتابة للمسرح وأبرز التفاصيل التي يستدعيها الوقوف على الخشبة، ويبرزان دور النص في خلق تفاعل حقيقي بين الفنان والجمهور، ويناقشان النصوص الإبداعية وتأثيرها على أداء الفنان والتماهي مع الشخصية، لينتقلا للحديث عن الإعداد المسرحي ومتطلباته، وضرورة القيام به وفق رؤى مدروسة، إضافةً إلى تدريب المشاركين على الكتابة المسرحية من الرواية.

برنامج الفنون وبالتزامن مع مرحلة الكتابة المسرحية التي تنتهي في 10 سبتمبر الجاري، انطلقت في مكتبة هور العنز العامة المرحلة الثانية من برنامج الفنون المسرحية، متمثلةً في «التمثيل والأداء» التي تتضمن 4 ورش هي «الإعداد الجسدي» و«فن الممثل» و«المسرح الصامت» و«الأداء الصوتي»، وتتضمن كل ورشة عدة محاور متخصصة تسهم في إكساب المشاركين كل المهارات المسرحية، كالأداء الحركي، وفن الإيماء، والتنفس والصوت والتلفظ واللغة وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات