عفراء بوحميد: تبادل الثقافات بين الشعوب يعزّز الانسجام المجتمعي

30 أسرة إماراتية تُثري «سوق عكاظ» بمنتجات يدوية

تشارك وزارة تنمية المجتمع في مهرجان سوق عكاظ بنسخته الـ13، والمقام بمدينة الطائف في السعودية، وذلك من خلال جناح دولة الإمارات الذي تشرف عليه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالتعاون مع سفارة الدولة في المملكة، ويستمر حتى 31 أغسطس الجاري. وتضمنت مشاركة وزارة تنمية المجتمع، عرض منتجات تراثية يدوية متنوعة لـ30 أسرة إماراتية منتجة من عضوات مراكز التنمية الاجتماعية التابعة للوزارة، والبالغ عددها 10 مراكز منتشرة في مختلف إمارات ومناطق الدولة.

منتجات متنوعةوقد تنوعت المنتجات من ملابس تراثية وعطور ودخون ومشغولات وحرف يدوية تراثية تمتزج بلمسات عصرية تناسب مختلف الأذواق، بالإضافة إلى الأكسسوارات النسائية والزيوت الطبيعية التي تلاقي إقبالاً كبيراً من مختلف الفئات.

 

 

إبداعات وقدرات

وحول المشاركة، قالت عفراء بوحميد، مدير إدارة برامج الأسر المنتجة، «تأتي مشاركة وزارة تنمية المجتمع تأكيداً لأهمية مهرجان سوق عكاظ الذي يستقطب أكثر من 800 ألف زائر للاحتفاء بالتراث الثقافي العربي، بالإضافة إلى إبراز إبداعات وقدرات مجتمع دولة الإمارات، وتسليط الضوء على الثقافة والحضارة والتراث الإماراتي وتبادلها مع مختلف الشعوب، ويؤكد أيضاً مدى الانسجام والتلاحم بين البلدين الشقيقين، ودعماً لمفهوم التلاحم والانسجام المجتمعي».

كما يستعرض جناح الإمارات ثراء الدولة التراثي والثقافي، كالتراث المعنوي المدرج على قائمة التراث الإنساني العالمي، التابعة لمنظمة اليونسكو، بالإضافة إلى عرض حي للرزفة واليولة، بالإضافة إلى فنون الطهي المستوحاة من المطبخ الإماراتي الشعبي، والضيافة الإماراتية النابعة من عمق الأصالة العربية.

الجدير ذكره أن عدد الأسر الإماراتية المنتجة المسجلة في مشروع الصنعة الذي يعتبر أحد مشاريع وزارة تنمية المجتمع الداعم لمسيرة التنمية المجتمعية المستدامة، بلغ 2541 أسرة إماراتية من مختلف الأعمار، كما بلغ عدد المعارض التي نظمتها الوزارة خلال العام 2018 وحتى منتصف العام الحالي 2019 ما يقارب 200 معرض تم تنظيمها داخل الدولة وخارجها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات