مجسّم «كاتشاب» يدخل «كارفور الإمارات» و«هاينز» موسوعة غينيس

مجسمات عبوات «هاينز» | البيان

دخلت سلسلة متاجر «كارفور»، التي تديرها ماجد الفطيم في الإمارات، و«كرافت هاينز»، أحد أشهر منتجي الكاتشاب، موسوعة «غينيس» العالمية، بعد أن نجحتا في تدشين أول مجسّم عرض للمعلبات الغذائية تم فيه استخدام 883 عبوة «هاينز»، وبلغ طوله 3.37 أمتار. شارك في العمل 52 من المتطوعين واستغرق بناؤه أكثر من 48 ساعة.

وعرضت «كرافت هاينز» نماذج ضخمة لبرج العبوات في 3 فروع كارفور هايبرماركت، وهي مول الإمارات وسيتي سنتر عجمان ومارينا مول بأبوظبي. وستضيف هذه النماذج المميزة مزيداً من المتعة لتجربة التسوق في كارفور، وستتيح لآلاف الأشخاص في أنحاء الإمارات الاستمتاع بالمشهد الرائع لنموذج البرج الذي حطّم الرقم القياسي العالمي الجديد.

وفي إطار الاحتفالات بالذكرى السنوية الـ150 على تأسيس «هاينز»، أطلق المعجب بكاتشاب الطماطم هاينز طوال حياته الفنان إد شيران إصداراً خاصاً به من كاتشاب الطماطم هاينز، مع إيموجي طماطم خاص مستوحى من خياله على كل عبوة من كاتشاب الطماطم هاينز «إدتشاب». وتم إطلاق عبوات الإصدار الخاص رسمياً في الإمارات، ويتوفر المنتج الآن في محال كارفور في أنحاء الدولة.

من جهة أخرى تستعد «غينيس للأرقام القياسية» للاحتفال بالنسخة 15 من «اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية» يوم 14 نوفمبر المقبل، احتفالاً بوصول كتاب «غينيس» للأرقام القياسية إلى أكثر الكتب ذات حقوق النشر مبيعاً عبر التاريخ. وخصصت المؤسسة العالمية، التي تعد السلطة الرسمية لكسر الأرقام القياسية حول العالم، عنوان «روح المغامرة» موضوعاً لنسخة العام الجاري والذي يشهد مشاركة آلاف المغامرين عبر العالم سعياً للحصول على لقب «صاحب الرقم القياسي».

إشعال التحدي

وقال طلال عمر، المدير الإقليمي لمكتب «غينيس للأرقام القياسية» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن المؤسسة بصدد الكشف عن الكثير من قصص المغامرين العرب خلال هذا اليوم. وأضاف: «رسالتنا هي إلهام جيل الشباب وإشعال روح التحدي ثم تكريمهم مع الآلاف من محبي المغامرة حول العالم».

وسيحظى المشاركون في «اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية» بخدمات مستعجلة بالرد على طلباتهم، حيث كشف عمر أن المؤسسة تتلقى نحو 50 ألف طلب لكسر أرقام قياسية سنوياً حول العالم، ما يعادل نحو 1000 طلب أسبوعياً. وأضاف: «يتم الرد على طلبات الأرقام القياسية خلال 12 أسبوعاً إلا أننا سنولي أولوية خاصة للطلبات المتعلقة بموضوع هذا العالم «روح المغامرة» وسنقوم بتكثيف جهودنا لتقديم الرد الأولي خلال 5 أيام عمل فقط».

عصب

وكشفت المؤسسة عن نسخة من كتاب «غينيس للأرقام القياسية 2020»، والذي تتضمن نسخته الخاصة بالمنطقة أرقاماً قياسية من الشرق الأوسط. واستكمل عمر: «المغامرون هم عصب هذه الحياة، وبفضلهم وصل الإنسان جغرافياً وعملياً إلى مناطق لم يكن ليصل إليها من قبل. نؤمن في «غينيس للأرقام القياسية» بأن كل واحد متفوق في مجال معين، وهذا ما يجعلنا جميعاً مؤهلين لأن نكون حاملين لأرقام قياسية رسمية».

وسيكون بإمكان المتقدمين بطلبات كسر الأرقام القياسية حتى تاريخ الحدث الحصول على ترويج عالمي مجاني عن إنجازاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات