الألعاب النارية أضاءت مساء «دار الحي»

العيد في دبي.. بهجة وسرور

إقبال كبير للزوّار خلال العيد في دبي | تصوير: عماد علاءالدين ودينيس مالاري

تزينت دبي بفرحة عيد الأضحى، الذي حل وسط أجواء من البهجة، التي رافقت الزوار في مختلف المرافق والفعاليات، وصنعت أمتع الأوقات العائلية مع البرامج الترفيهية وعروض الألعاب النارية والحفلات الحية، ناهيك عن طقوس العيد التقليدية، المستمدة من الثقافة العربية الإسلامية، بكل أبعادها الإنسانية، وتقاليد الدولة في التنوع والتسامح التي أضفت على المناسبة بعداً تعددياً، استوعب ممثلي الثقافات الإنسانية المختلفة.

وفي دبي فرصة استمتاع الجميع، كباراً وصغاراً، بلحظات العيد وفعالياته المتنوعة، التي توزعت على حفلات موسيقية وغنائية وبرامج ترفيهية نظمتها مدن الملاهي الألعاب، على جانب تجارب الواقع الافتراضي وغيرها الكثير.

وفي ذات السياق الاحتفالي، كان للمطاعم برامجها التي وضعت الأطعمة وألوان المذاق بمكانة هامة في هذا العيد، حيث وفرت خيارات وتجارب الأكل اللذيذة والمتنوعة، في اتصال مع تقاليد «الأضحى»، الذي تعد «الأضحية»، جزءاً أساساً من تفاصيله المميزة له، وما يتبع ذلك من تقاليد اجتماع العائلة والأصدقاء. وفي أجواء الاحتفال بـ«الأضحى» عمت دانة الدنيا بهجة العيد، التي منحت كل إنسان لحظته المميزة، التي تُغني يومه الحاضر، وتثري ذاكرته.

ألعاب نارية

شاهد المئات في مساء اليوم الأول من العيد العرض الضخم للألعاب النارية والمياه والأضواء في «دبي فستيفال سيتي مول»، الذي أعدّ عرض «تخيّل» فريداً من نوعه يجمع بين النار والليزر والمياه وعروض الألعاب النارية بشكل رائع أخاذ، أضفى على أجواء العيد وبهجته ألواناً من الفرحة تخطف الأبصار.

وينتظر أن يتكرر العرض الضخم للألعاب النارية والمياه والأضواء في «دبي فستيفال سيتي مول»، اليوم، ثاني أيام «الأضحى»، ليستقطب المزيد من محبي عروض العيد، الذين سيكون بإمكانهم الاستفادة من المناسبة في الاستمتاع بالعروض الترفيهية المتنقّلة التي يستضيفها مركز التسوّق، وكذلك بتناول العشاء في أحد المطاعم الواقعة على الواجهة المائية في «دبي فستيفال سيتي مول»، علماً بأن العروض تُقام عند الساعة 8 مساء و10 مساء.

نشاطات وترفيه

ويرافق «عالم مدهش 2019» المحتفلين بـ«الأضحى»، من خلال فقرات موسمه الصيفي، المليء بالنشاطات والألعاب المُسلّية وأروع الأوقات، التي ادخرها للعيد.

ويضم عالم مُدهش 4 مناطق ترفيهيّة داخل قاعات مُغلقة ومُكيفة وآمنة ومُناسِبة للأطفال، في مركز دبي التجاري العالمي. تبدأ بـ«ساحة المغامرات»، حيث يمكن للصغار أن يستمتعوا بلعبة «الكاروسل»، وفناجين الشاي الدوّارة، والألعاب المائيّة المُنعشة، ثم «ساحة الحركة» حيث يمكن للأطفال أن يختبروا ألعاباً شيّقة مثل قفزة «البنجي» والمسارات المطّاطيّة القابلة للنفخ. أما في «ساحة التسالي» فسيتمكّن الجميع كباراً وصغاراً من التنافس وتسجيل أعلى النقاط في ألعاب الفيديو المعروفة مثل «سبايس إنفايدرز» و«باكمان» وغيرها، فيما تستضيف «ساحة العرض» مجموعة من العروض الحيّة.

«شيبتنا»

مع قدوم العيد الذي تحتفل فيه العائلات والأطفال، وينتظرون العيدية فيه بفارغ الصبر، احتفى «دبي مول» بالعيد مع إحدى العادات الرائعة، حيث أتاح للعائلات وأطفالها فرصة مقابلة «شيبتنا» وتمضية الوقت معه.

تحتفل هذه الشخصية المتقدّمة في السن بالعيد من خلال رواية القصص وتقديم الهدايا للأطفال، وستتواجد هذه الشخصية الحكيمة والكريمة ضمن مبادرة لتشجيع التواصل بين كبار السن والجمهور تستمر غداً الثلاثاء 13 الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات