راميش شوكلا يعرض صوراً نادرة من حياة المغفور لهما

«الوالدان المؤسّسان» معرض للصور في «دبي للثقافة»

Ⅶ يضم المعرض صوراً لم يسبق رؤيتها وعرضها من قبل | البيان

وجهت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، انطلاقًا من حرصها على نشر الوعي الثقافي بين مختلف شرائح المجتمع، تجاه الدور المحوري والكبير الذي قام به المغفور لهم الآباء المؤسسون، في تأسيس دولة الإمارات، وصولاً إلى إعلان قيام الاتحاد في 2 ديسمبر 1971، ، دعوة للجميع لزيارة معرض «الوالدان المؤسّسان» للمصور الشهير راميش شوكلا، الذي عمل سنوات طويلة في مجال توثيق تطور الدولة، وتمكن من تخليد أهم المحطات والأحداث التاريخية من خلال أعماله.

وسيقدم المعرض الذي يستضيفه متحف «الاتحاد» حتى نهاية العام الجاري، تجربة ثرية بالمعلومات والذكريات للتعرف إلى حقبات مهمة من تاريخ الإمارات، والعديد من المواقف والمناسبات المؤثرة التي خلدها شوكلا بعدسته، لتبقى كنزًا معلوماتيًا وتراثيًا للأجيال القادمة.

معلومات مفصّلة

وسيضم المعرض مجموعة من الصور التي لم يسبق رؤيتها وعرضها من قبل، للمغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم.

ويمكن لزائر المعرض، الذي يقام بالتعاون مع وكالة «موتيفيت»، الحصول على معلومات مفصّلة عن رحلة التصوير الفوتوغرافي التاريخية للمصور شوكلا، ليكون في رحلته شاهداً وموثقاً لأهم الأحداث التي مرت بها الدولة في السنوات الأولى من تأسيسها.

وستتاح للزوّار فرصة الاستمتاع بتجربة عرض تفاعلية، ومتابعة شرح تفصيلي حول مهارات التصوير التقليدية، وما كانت تشتمل عليه من مراحل وعمليات للحصول على الصور النهائية.

عدسة فنان

وقال عبدالله الفلاسي، مدير متحف «الاتحاد»: «يعتبر المعرض الفني المهم احتفالاً بقصة وتاريخ دولة الإمارات من خلال عدسة فنان أسهم في توثيق محطات مهمة من مسيرة الإمارات نحو النهضة والتقدم، فالمعرض يعكس تركيزنا في الهيئة على تعزيز مكانة إمارة دبي مدينةً عالمية، والإسهام في رسم ملامح المشهد الثقافي والفني في المنطقة والعالم. ومن خلال الكشف عن هذه المجموعة النادرة من الصور، كمصدر إلهام وحافز لهم على العطاء وتعزيز الانتماء، لدعم محاور «رؤية الإمارات 2021».

ويسهم المعرض في الترويج لدبي مدينةً عالميةً خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتوظيف هذه القطاعات لتحقيق السعادة لمجتمعنا، من خلال استشراف المستقبل، وإقامة الشراكات مع المؤسسات والأفراد، وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة لاستقطاب الجمهور المحلي والعالمي».

يشار إلى أن اسم راميش شوكلا ارتبط بصور أصبحت مرجعًا للفترات المهمة في مسيرة الدولة، وتمكن خلالها من توثيق وتخليد مجموعة رائعة من اللحظات التاريخية، ومن أهمها الصورة الرسمية لتأسيس الإمارات وأيقونة شعار «روح الاتحاد»، الأمر الذي يشعره بفخر كبير لتخليدها اسمه. وسبق للمصور أن أصدر العديد من الكتب عن تاريخ الدولة، ونظم معارض عديدة للصور، وكان من أبرزها في متحف «الاتحاد» في دبي، إضافة إلى عرض صوره في محطات «مترو دبي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات