الأسواق تتأهّب لموسم عيد الأضحى

«مفاجآت الصيف» تعزّز مكانة دبي عاصمة للترفيه

تأثير إيجابي كبير للتخفيضات في إقبال المتسوّقين | البيان

اختتمت يوم أمس، فعاليات الدورة 22 من مفاجآت صيف دبي، حيث ساهمت في رفع أداء قطاع التجزئة من خلال زيادة مستويات الإقبال وتحفيز نمو المبيعات بدعم من العروض والتخفيضات المتنوعة والأنشطة الترويجية والترفيهية المتكاملة، التي تعزز من مكانة دبي عاصمة للتسوق والترفيه.

ومع إسدال الستار على مفاجآت الصيف، باشرت مراكز التسوق التحضير لموسم عيد الأضحى خلال الأسبوع المقبل. وشهدت مراكز التسوّق في دبي خلال «مفاجآت الصيف» ارتفاعاً في أعداد الزوّار ونشاطاً أكبر في حركة التسوّق بفضل العروض الترويجية والفعّاليات الترفيهية المصاحبة لمفاجآت صيف دبي، وقد أكد عاملون في قطاع التجزئة نجاح المفاجآت في تعزيز الحركة التجارية في الإمارة.

عروض ترويجية

وحفلت الدورة 22 من مفاجآت صيف دبي بعروض ترويجية وفعّاليات ترفيهية على مدى 6 أسابيع في الفترة من 21 يونيو الماضي وحتى 3 أغسطس الجاري، وشهدت مجموعة كبيرة من الأنشطة المتنوعة في أفضل مراكز التسوّق والمعالم السياحية والفنادق ووجهات الترفيه العائلي، كما شهدت عودة عدد من الفعّاليات المفضلة لدى المقيمين والزوّار على حد سواء، مثل عالم مدهش، وصفقة اليوم (وهي صفقة حصرية على علامة تجارية واحدة في موقع واحد ليوم واحد فقط)، بالإضافة إلى الحفلات الموسيقية التي أحياها عدد من النجوم العالميين وغيرها من الفعّاليات. وضم الحدث هذا العام عدداً من المفاجآت الجديدة، مثل الفرص المتنوعة للفوز بجوائز كبيرة، وغيرها العديد.

زخم كبير

وتأتي مفاجآت صيف دبي ضمن أهم الفعّاليات على تقويم قطاع التجزئة السنوي، والذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة بالتعاون مع شركاء استراتيجيين من قطاع التجزئة لضمان التنوّع في هذا القطاع، وتعزيز مكانة دبي وجهة عالمية للتسوّق. وتضفي مفاجآت صيف دبي زخماً كبيراً إلى قطاع التسوق من خلال خلق أجواء احتفالية زاخرة بالترفيه والعروض والتنزيلات المغرية، مما يعزز مكانة دبي وجهة سياحية عالمية للتسوق، وتنعكس المفاجآت إيجاباً على أداء الأعمال المرتبطة بقطاع التجزئة ومراكز التسوق. وتحمل أجندة المفاجآت برنامجاً حافلاً بالفعّاليات والعروض الترويجية المتكاملة التي تعزز استقطاب المزيد من المتسوقين والسياح، حيث يتضمن البرنامج فعّاليات مراكز التسوّق، وعروض مدن الملاهي، وعروض الفنادق، والعروض الترفيهية حول المدينة، بالإضافة إلى العروض الترويجية والسحوبات والجوائز.

رعاية ودعم

وتم تنظيم دورة هذا العام من مفاجآت صيف دبي برعاية بنك رأس الخيمة الوطني وماستركارد، وبدعم من عدد من الشركاء الاستراتيجيين بما فيهم: مجموعة الفطيم «دبي فستيفال سيتي»، والزرعوني «ميركاتو»، ومجموعة عبدالواحد الرستماني، وسوق دبي الحرة، ومجموعة إعمار مولز «دبي مول»، وطيران الإمارات، وإينوك، واتصالات، مجموعة ماجد الفطيم، ومِراس، ونخيل مولز «ابن بطوطة مول، سوق التنين 1، سوق التنين 2، ذي بوينت».

نسخة ناجحة

وفي تصريحات لـ«البيان» قال محمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في «غلف ماركيتنج غروب»: «شكلت مفاجآت صيف دبي المنقضية، النسخة الأكثر نجاحاً في تاريخ مشاركاتنا، حيث حققت متاجرنا والتي تضم علامات تجارية رائدة منها «نايكي» و«سن آند ساندس سبورتس» و«صيدلية سوبر كير» وغيرها نمواً من خانتين في مبيعات التجزئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي».

حدث رئيس

ومن جانبه أشار محمد عبدالرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات «باريس غاليري»، إلى أن مفاجآت صيف دبي رسخت من مكانتها محفزاً حيوياً لقطاع التجزئة، وباتت حدثاً رئيساً على أجندة التسوق في الإمارة، وأوضح أن مراكز التسوق تسجل خلال فعاليات المفاجآت معدلات متنامية من المتسوقين من مختلف الجنسيات، فيما تحقق متاجر التجزئة نمواً قوياً في المبيعات.

أثر إيجابي

وبدورها أكدت نسرين بستاني، مدير الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة لمركزي «ميركاتو» و«تاون سنتر جميرا»، الأثر الإيجابي لمفاجآت صيف دبي على أداء مراكز التسوق، مشيرة إلى أن مركز ميركاتو سجل نمواً 20% من حيث المبيعات وإقبال الزوار بشكل عام، وأوضحت أن التخفيضات الواسعة التي تزامنت مع الفعاليات الترفيهية والأنشطة الترويجية التي تم تنظيمها بمناسبة المفاجآت، حفزت المتسوقين على الإنفاق للاستفادة من التنزيلات والعروض المتنوعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات