مجسم تفاعلي يصور تأثير تغير المناخ على الأشجار في باريس

تعرض «مؤسسة كارتييه للفن المعاصر» بباريس، مجسماً تفاعلياً يعرض تأثير تغير المناخ في الوقت الحقيقي على الطبيعة والأشجار في العاصمة الفرنسية، كجزء من جهد يرمي لرفع الوعي بقيمة التناغم في النظام البيئي.

العمل الفني يأتي ضمن معرض «أشجار» الذي تنظمه مؤسسة «كارتييه»، ويهدف لإبراز الأفكار العلمية الأحدث حول الأشجار، وإظهارها بقدرات حسية وذاكرة، فضلاً عن مهارات تواصل. المجسم التفاعلي يُدعى «سيمبيوسيا» أو «التكافل»، وهو نتاج تعاون بين الفنان الهولندي ثيجس بيرستيكر، والعالم ستيفانو مانكوسو.

قيمة التناغم

ويحرص المجسم على تعزيز الوعي بالمناخ وتأثيره على الأشجار المحلية، حيث يقول بيرستيكر: «أعتقد أن العلاقات التكافلية والتواصلية في الطبيعية، التي يستكشفها المجسم سيمبوسيا، أساسية في إعداد البشر لفهم قيمة التناغم في النظام البيئي»، مضيفاً: «هذا مطلوب لمستقبل يتصف بالتوازن بين التكنولوجيا والبشرية والطبيعة».

يقع المجسم في حديقة «مؤسسة كارتييه» في الدائرة 14 من العاصمة الفرنسية، ويتضمن زوجاً من العروض الرقمية المتصلة بشجرتين في الحديقة.

وقد ساعد العالم مانكوسو، العالم وراء «المختبر الدولي لبيولوجيا الأعصاب النباتية» في فلورنسا، في تطوير نظامه الحسابي القائم على البيانات لتقدير تأثير تغير المناخ، حيث يمكن للزوار ملاحظة كيف أن عوامل مثل حركة المرور اليومية والجفاف الناجمين عن ازدياد حرارة الصيف تؤثران في نمو الأشجار.

نمط التغير

يجري تقديم البيانات عن طريق إبراز نمط التغير في حلقات الأشجار، مع حلقة جديدة يجري توليدها كل ثانية بدلاً من كل عام.

يستند العرض إلى بيانات تم تجميعها من سلسلة من المجسّات تقيس الإشعاع الشمسي ومستويات ثاني أكسيد الكربون ونوعية الهواء والحرارة، كما الرطوبة وحرارة التربة والرطوبة والأمطار والندى. تلك العوامل البيئية تسبب تقلبات في التمثيل الضوئي للأشجار، ما يؤثر على نمو الحلقات المخبأة وراء اللحاء، حيث تتيح سماكة وشكل الحلقات ملاحظة تأثير تغير المناخ على المديين القصير والطويل.

وصف بيركستير المشروع «مزيج سائل ما بين الفن والعوالم الفنية الشعرية، تتم ترجمتها بطريقة مرنة ويسهل الوصول إليها»، ومحاولة لمنح الأشجار صوتاً مرئياً حول واحدة من المواضيع الأكثر أهمية اليوم: تغير المناخ.

المعرض مستمر حتى 10 نوفمبر المقبل، ويشارك فيه فنانون دوليون عالميون يعملون إلى جانب علماء النبات وفلاسفة لإنتاج أعمال ضمن مجموعة متنوعة من الوسائط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات