بحسب موقع «سكاي سكانر»

أبوظبي من أبرز المدن الثقافية في العالم

احتلت أبوظبي المرتبة الثانية على قائمة أبرز المدن الثقافية في العالم، والتي أصدرها أخيراً، موقع «سكاي سكانر» الإلكتروني الشهير للسفر، بعد مدينة فلورنسا الإيطالية، حيث تم تصنيف العاصمة الإماراتية واحدة من أكثر الوجهات الثقافية تميزاً في الشرق الأوسط مع احتضانها المسرح الوطني وجامع الشيخ زايد الكبير واللوفر أبوظبي.

ودخلت أبوظبي هذه القائمة بعدما حدد فيها الموقع الإلكتروني خمس وجهات متميزة تسهم في توسيع آفاق المسافرين عبر قضاء عطلة حافلة بالأنشطة الفنية والثقافية.

قيمة ثقافية

وسلّط الموقع الإلكتروني الضوء على افتتاح متحف اللوفر أبوظبي في عام 2017 والذي شكل قيمة ثقافية مجزية للإمارة، علماً أن المتحف صممه المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل الحائز جائزة بريتزكر العالمية. ونوّه الموقع إلى أهمية اللوفر أبوظبي بوصفه أول متحف عالمي في العالم العربي، وتطرّق كذلك إلى غنى تجارب الطعام في الإمارة، واصفاً إياها بأنها «لا تقل تنوعاً عن المزيج السكاني متعدد الثقافات في أبوظبي». وأشار «سكاي سكانر» أيضاً إلى تنامي الاهتمام بالموسيقى الإلكترونية في أبوظبي بشكل كبير، وهو جانب عصري يعزز جاذبيتها الثقافية.

جهود

وبهذه المناسبة، قال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «إن تصنيف أبوظبي واحدةً من أبرز المدن الثقافية في العالم يعكس مستوى الجهود التي بذلتها الدائرة لترسيخ مكانة الإمارة وجعلها في صدارة الوجهات التي يفكر الناس بزيارتها لخوض مغامراتهم الثقافية المقبلة».

وأضاف غباش: «يزيد هذا التصنيف من عزمنا على مواصلة السعي لتحقيق التميز في الترويج للإمارة بوصفها وجهة فريدة من نوعها، حيث نشهد عاماً تلو الآخر نمواً مطرداً في أعداد الزوار القادمين إلى العاصمة الإماراتية لاستكشاف معالمها المتنوعة من قصر الحصن إلى جامع الشيخ زايد الكبير ومواقع العين الأثرية. وأن يأتي هذا التصنيف من موقع إلكتروني مرموق مثل «سكاي سكانر»، فذلك يثبت أننا نجحنا في تحقيق التأثير المنشود».

قائمة

وتضمنت قائمة الموقع الذي يتخذ من العاصمة الأسكتلندية أدنبرة مقراً له، توصيات للإقامة في عدد من فنادق الإمارة، إضافة إلى روابط إلكترونية لأفضل الفنادق وعروض الرحلات الجوية إلى أبوظبي. وعدا عن أبوظبي، اشتملت القائمة كذلك على مدينة فلورنسا الإيطالية التي أشار إليها الموقع بصفتها «مهد عصر النهضة»، إضافة إلى مكسيكو سيتي، وأوستن في تكساس، وكيوتو في اليابان.

ويتوافر «سكاي سكانر» بأكثر من 30 لغة، وتضم صفحة الأخبار فيه تحديثات منتظمة عن قطاع السفر والرحلات الجوية، إضافة إلى نصائح السفر للعملاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات