«فيديو كليب» حقق مليوناً و800 ألف مشاهدة خلال ساعات

«نيو لوك» البريطانية أورا يزدان بمعالم دبي

ريتا أورا في أحد مشاهد الكليب

أن تتابع أحداث كليب «نيو لوك» للمغنية البريطانية ريتا أورا، حتى تشعر للوهلة الأولى أنه قد ولد من رحم سلسلة «فاست آند فوريوس» السينمائية، تلك التي تعودنا فيها على ما تشهده من سباقات بين فين ديزل ورفاقه، إلا أن اللافت في الكليب، بدا متمثلاً في دبي، التي لعبت بدورها دور البطولة، فتجسدت بكل جمالها على الشاشة، فيما تحولت شوارعها إلى ميدان سباق بين ريتا أورا، وصديقها، ليتمكن الكليب الجديد من حصد ملايين المشاهدات بمجرد أن أطل برأسه على منصات الموسيقى الرقمية، وعلى رأسها موقع «يوتيوب» الذي حصد عليه الكليب أكثر من مليون و800 ألف مشاهدة.

«نيو لوك» هو التجربة الأولى لريتا في دبي، والتي شدَّت النجمة البريطانية كثيراً، لتستغل الفترة التي صورت فيها الكليب، لتجول فيها بين ربوع دبي، وتتنقل بين مواقعها المختلفة، فكان لجسر ميدان، ومنطقة السيف، وخور دبي، نصيب من الكليب، الذي لم يغب عنه برج خليفة، الأطول في العالم، وأيضاً شارع الشيخ زايد، الذي اختارته المخرجة تاتيا بيليفا، مدخلاً للكليب الذي امتد زمنه لدقيقتين و43 ثانية.

تحية شكر

ريتا وخلال ترويجها لكليبها الجديد، وصفت تجربتها في دبي بـ«الجميلة»، حيث قالت: «كليب أغنيتي (نيو لوك) قد رأى النور حالياً، لقد كانت تجربة تصويره في دبي جميلة، وفرحة»، لتوجه تحية خاصة إلى طاقم «بلس فيلمز» والمخرجة تاتيا بيليفا، والذين عملوا بجهد وجد على هذا الكليب، على حد تعبيرها، وفي تغريدة أخرى، وجهت الشكر لكل من ساهم في إنجاح العمل، الذي اعتبره العديد من النقاد أنه تحية لسلسلة «فاست آند فيوريوس»، واصفين ما قامت به ريتا من سباقات على شوارع دبي بأنها «مذهلة»، منوهين في الوقت نفسه، إلى استعانة ريتا بفتاة محجبة في الكليب، الأمر الذي منح العمل أبعاداً إيجابية كثيرة.

السيف القديمة

في كليب أغنية «نيو لوك» التي تعد واحدة من أبرز أغنيات ألبوم ريتا الأخير «فونيكس» الذي أطلقته خلال العام الماضي، ولقي إعجاباً واسعاً بين المعنيين بالشأن الموسيقي والغنائي حول العالم، لم تكتف ريتا بالمشاهد التي صورتها على ظهر جسر ميدان، وإنما آثرت أن تخرج إلى فضاء دبي، من خلال تصوير عدد من المشاهد في منطقة السيف القديمة، الأمر الذي ساهم في تقديم الوجه الآخر لدانة الدنيا، كما أطلت أيضاً على سكان الإمارة من خلال تجوالها في خور دبي، على ظهر «العبرة»، حيث شاركت ريتا صور الكليب مع متابعي حسابها على موقع «إنستغرام» الذين يفوق عددهم حاجز 15 مليون متابع، إلا أن اللافت أيضاً في الكليب، هو لوحة سيارة ريتا، والتي ظهرت بتصميم خاص، حيث يحمل اسمها وقد صمم بطريقة «لوحات السيارات المسجلة في دبي»، وهو ما جعل من الكليب أيقونة غنائية، تألقت فيها ريتا أورا بأزياء ملونة، تثير في النفس الفرح، وفيه تظهر ريتا بثلاث إطلالات مختلفة، تناسقت جميعها مع طبيعة المشاهد المقدمة في الكليب، حيث تظهر في أول لقطاته وهي ترتدي بدلة أرجوانية، لتنتقل بعدها إلى بدلة سباق السيارات الجلدية، وأنهتها بفُستانٍ برّاق، نسّقته مع معطف فرو لونه برتقالي صارخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات