مستشفيات بتصاميم معمارية تراعي احتضانها «الدرون»

Ⅶ مخطط التصميم المقترح من إحدى الشركات | من المصدر

يبدو أن رؤيتنا لتصاميم معمارية للمستشفيات تراعي ضرورة توفير طائرات الدرون، لم تعد مجرد خيال او مسألة بعيدة زمنياً. فقد اقترحت شركة الهندسة والعمارة «ليو إيه دالي»، أخيراً مباشرة بناء مستشفيات مزوّدة بقوة الدرونات في المناطق المعرضة للأعاصير، من أجل أن تكون قادرة على الاستمرار في العمل بالرغم من تدمير الطرقات أو إغلاقها.

تصميم

وقام مكتب التصاميم برئاسة المهندس إدواردو إيجيا بوضع تصميم مستشفى تصوري قائم على ملاحظاته على كيفية تعرض قطاع الرعاية الصحية للخلل في بورتو ريكو عقب إعصار ماريا.

وأشار إيجيا إلى أنه بعد تحول الطرقات إلى غير قابلة للاستخدام بسبب الإعصار لن يتمكن الموظفون وأفراد العائلة والمزودون من الوصول للمستشفيات، وبالتالي التسبب بانقطاع الرعاية والأدوية والطعام والتكييف.

مفهوم

ويحل مفهوم إيجيا مشكلة «الميل الأخير» في التوصيلات للمستشفى، بحيث يتسم تصميم المستشفى بمنافذ للدرونات قائمة على الجدار الخارجي لكل من غرف المرضى، بحيث إنهم يتلقون الدعم مباشرة.

وتعمل الدرونات الرأسية عند المستشفى بإسقاط الحمولة داخل شبكة تنزلق عبر صمام إلى داخل حجرة في غرفة المريض، فيما يعمل الصمام على حجب العناصر الخارجية.

وتضم المميزات المرنة الداخلة في مجال الاستجابة للكوارث الألواح الضوئية للطاقة الشمسية ومرافق تجميع مياه الأمطار ومعالجتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات