اعلان أسماء الفائزين في جائزة العويس للإبداع في دورتها الـ 26

أعلنت ندوة الثقافة والعلوم أسماء الفائزين في جائزة العويس للإبداع في دورتها الـ 26 وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس. 
حضر المؤتمر .. بلال البدور رئيس مجلس إدارة الندوة والدكتور عيسى البستكي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات العلمي و الدكتور حماد بلن حماد رئيس لجنة المسابقات والجوائز و الدكتور محمد مراد عضو لجنة المسابقات والجوائز والمهندسة مريم بن ثاني عضو مجلس الإدارة ونخبة من الإعلاميين.
وأكد البدور أن أغلب المثقفين والمبدعين مروا وكرموا من خلال جائزة العويس للإبداع كشخصيات ثقافية أو باحثين أو فنانين ومبدعين، حتى أصبحت شهادة تقدير الجائزة متواجدة لدى غالبية أبناء الإمارات والمقيمين عليها.. مشيرا إلى أن الجائزة تسعى لتطوير مجالاتها ومحاورها واستحداث ما يتماشى مع تطور وتطلعات الدولة وهناك محاور متفردة تحافظ على استمرارية الجائزة وبقائها كشخصية العام الثقافية والشخصيات الثقافية الخاصة.
ولفت البدور إلى أنه تم رفع قيمة الجائزة في بعض المحاور لتحفيز المشاركين وخاصة في مجالات الإبداع الفني كالرسم والتصوير والذي تم تعديل شروطه لتمثل الصور المقدمة مادة توثيقية للحياة في الإمارات في مجالات النباتات والأسماك والحياة الفطرية.. مؤكدا أهمية مشاركة الشباب في الدورات القادمة حيث تبذل الندوة جل طاقاتها لوصول الجائزة للجامعات والمدارس ومختلف مؤسسات الدولة .
وبالنسبة لشخصية العام الثقافية تم اختيار سعادة المستشار إبراهيم بوملحة هذا العام وهو من مؤسسي الندوة وكان رئيساً للجنة الثقافية ورئيس مجلس إدارة الندوة ورئيس جائزة دبي للقرآن الكريم وله مساهماته في الإبداع الشعري.
‎وفاز بالجوائز الثقافية الخاصة رعد أمان إعلامي في تلفزيون الشارقة له بصمة ومساهمات إعلامية مميزة ومحمود علياء من الرعيل الأول من الإعلاميين العرب في الإمارات كانت له مساهماته الملموسة وخاصة من خلال إصداراته عن الشاعر سلطان بن علي العويس ومصطفى عزت الهبرة شاعر وكاتب له العديد من الإصدارات التي توثق لتاريخ إمارة رأس الخيمة.
  ‎وفي المسابقة العامة لأبناء الإمارات في مجال الدراسات الإنسانية والاجتماعية فازت الأبحاث التالية .. ‎في المحور الاجتماعي الباحثة عائشة إبراهيم إسماعيل البريمي ‎عن بحثها "قياس مدى التزام الشباب بوثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي " .. فيما فاز في المحور التاريخي الباحث ناصر حسين ناصر العبودي ‎عن بحثه " القلائد والتمائم والتعاويذ الأثرية المكتشفة في دولة الإمارات في فترة الألف الثاني ق . م (فترة وادي سوق) ".. ‎وفي المحور التربوي فازت الباحثة عائشة علي أحمد الغيص الزعابي ‎عن بحثها "دور المشاركة في البحوث الإجرائية في تطوير الكفايات المهنية لدى أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والعاملين في وزارة التربية والتعليم في الإمارات".
  كما فاز في المحور التشريعي أو القانوني الباحث عادل فضل محمد الظبياني ‎عن بحثه " التسامح في دستور دولة الإمارات العربية المتحدة دراسة مقارنة بالشريعة الإنسانية " .. ‎وفي المحور الإداري أو الاقتصادي فازت الباحثة الدكتورة أميرة أمان الله زمان كمالي ‎عن بحثها " برامج تطوير القادة: مفاهيم القيادة في الدوائر الحكومية في إمارة دبي " .. بينما فاز في مجال الدراسات التطبيقية - المحور الزراعي أو الأمن الغذائي الباحث سالم راشد علي راشد اليليلي ‎عن بحثه " طريقة جديدة لزيادة إنتاج نبات المانجروف داخل المشاتل في دولة الإمارات باستخدام خليط من البكتيريا المؤكسدة للكبريت والمذيبة للفسفور والمنتجة لمنظمات النمو النباتية".
‎أما مسابقة أفضل بحث عن الإمارات للمقيمين في مجال الدراسات الإنسانية والاجتماعية فاز في المحور الثقافي الباحث عبد الحافظ الحوارات ‎عن بحثه "الحكاية الشعبية في الموروث الثقافي لبدو الإمارات: دراسة توثيقية واستقصاء لمنظومة القيم المتضمنة خلالها " ‎وفي المحور التربوي وعلم النفس الباحث السيد عبد الرحمن عبد اللطيف قاسم ‎عن بحثه " أثر استخدام برنامج ?SCAMPER? في تنمية مهارات الكتابة الإبداعية المطولة لدى طلاب الصف السابع الأساسي بالمنطقة الشرقية في دولة الإمارات " .. بينما فاز في المحور الإداري أو الاقتصادي الباحث الدكتور علام محمد موسى حمدان
‎عن بحثه " الآفاق الاقتصادية ما بعد النفط في دولة الإمارات العربية المتحدة".
‎وفاز في مجال الدراسات التطبيقية في المحور الزراعي أو الأمن الغذائي الباحث الدكتور سامح سليمان محمود سليمان ‎عن بحثه "الكنوز الطبيعية في دولة الإمارات: التنقيب الحيوي لمواد جديدة مضادة للسرطان من الميكروبات الداخلية المعزولة في النبات المحلي " .. ‎وفي المحور البيئي أو الطاقة أو العلوم الأساسية فاز الباحث الدكتور محمد جمال شحاته ‎عن بحثه " التنبؤ بإعادة تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية بين الشباب في دولة الإمارات".
  ‎وفي مسابقة الابتكار العلمي تم حجب المركز الأول .. فيما فاز بالمركز الثاني أحمد عبد الرحمن محمد عبد الرحمن الزرعوني وعبد الرحمن محمد العوضي ومحمد طالب غلوم ‎عن اختراعهم "مشروع نظام آلي للتزود بالوقود " .. بينما فاز بالمركز الثالث مناصفة ‎ميرة يونس المرزوقي وهند عبد الرحمن عبدالله أحمد السميطي عن اختراعهما "المساعد الذكي" و‎عبدالله عبد الرحمن عباس العجماني البلوكي
‎عن اختراعه " مشروع النظام الآمن للمركبات".
  ‎وفاز بأفضل كتاب يصدره أبناء الامارات عن دولة الإمارات عبدالله محمد عبيد المهيري عن كتابه حصن الظفرة تاريخ أمراء بني ياس الأوائل .. ‎وفاز بأفضل كتاب لأحد أبناء الإمارات الدكتور عبدالخالق عبدالله عن كتابه لحظة الخليج في التاريخ العربي المعاصر .. بينما فاز بأفضل كتاب لغير الإماراتيين عن دولة الإمارات محمد حسين طلبي عن كتابه "في دبي مهندس زاده الخيال".
 ‎وفي مسابقة الإبداع الأدبي، تم حجب مسابقة أفضل ديوان شعر ‎وفازت بأفضل إبداع قصصي أو روائي المجموعة القصصية "إشارة لا تلفت الانتباه" للكاتب سلطان العميمي .. كما تم حجب مسابقة أفضل نص مسرحي.
 ‎وفاز بأفضل عمل مترجم الدكتور سلطان فيصل الرميثي عن ترجمته لرواية "عم نتحدث حين نتحدث عن الحب - لريموند كارفر" .. ‎وفاز بأفضل كتاب لأدب الطفل لأبناء الإمارات قصة أصوات العالم للكاتبة نادية النجار و‎كانت جائزة أفضل حساب لوسيلة تواصل اجتماعي من نصيب معالي الفريق ضاحي خلفان عن حسابه في تويتر وذهبت جائزة أفضل فيديو توعوي لعوض بن حاسوم الدرمكي عن عمله "بصمات".
و‎فاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي محلي فيلم "رجال من عهد زايد" لهيئة دبي للثقافة والفنون وبجائزة أفضل برنامج إذاعي ثقافي أو اجتماعي محلي برنامج " لمن يهمه الأمر" - إذاعة نور دبي إعداد وتقديم د. جاسم ميرزا وبجائزة أفضل تلفزيوني إذاعي ثقافي أو اجتماعي محلي برنامج " الراوي" - تلفزيون دبي، إعداد وتقديم جمال بن حويرب.
‎وفي مجال الإبداع الفني في مجال الرسم .. ‎فازت بالمركز الأول لوحة تواصل للفنانة منى الخاجة ‎وجاء المركز الثاني مناصفة بين لوحة ظلال الهدي للفنانة سليمة محمد علي إسماعيل ، ولوحة وادي الحلو للفنان أمين حمود بن سنان.? ?
‎وفي مجال الخط العربي " خط نستعليق " تم حجب المركز الأول ‎وفازت بالمركز الثاني اللوحة الخطية لسورة العلق للفنانة رقية محمد علي إسماعيل .. ‎وفي مجال خط ثلث حجب المركز الأول
‎وفازت بالمركز الثاني لوحة واسجد واقترب للفنانة فاطمة سالم راشد خلفان .. ‎وفي مجال الخط الكوفي حجب المركز الأول ‎وفاز بالمركز الثاني مناصفة لوحة الشهيد للفنان خالد الجلاف ولوحة آية من سورة المزمل للفنانة هيا عبيد حميد الشيخ بن كتب.
  ‎وفي مجال التصوير حجب المركز الأول ‎وفاز بالمركز الثاني مجموعة صور الحياة الفطرية للفنان سلطان سعيد علي عامر الزيدي.. ‎وفي مجال النحت والخزف فازت بالمركز الأول منحوتة الراعي الطيب للفنان عبدالله سعيد عبيد سعيد النيادي، والمركز الثاني منحوتة أمي رسالة للفنان عبدالله أحمد محمد سالم.. ‎وفي مجال مسابقات الشباب تم حجب مسابقة البحوث لضعف المشاركات.
كما تم في مسابقة أفضل عمل فني للشباب، في مجال الرسم حجب المركزين الأول والثاني، وفاز بالمركز الثالث لوحة الحياة في قاع البحر للشيخة شيخة ماجد علي راشد النعيمي.. ‎وتم حجب مشاركة الشباب في مجال الخط لضعفها.. ‎وفي مجال التصوير حجب المركزين الأول والثاني، وفاز بالمركز المركز الثالث مجموعة صور جبال بينس لسيف يعقوب حسن عبدالله البلوشي.  

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات