أصحاب الهمم مصممو غرافيك

(كيف يصبح أصحاب الهمم مصممي غرافيك؟)، ذلك هو عنوان المشروع الذي قامت به مجموعة من طالبات كلية التقنيات العليا في دبي، كلية الإعلام، تخصص تصميم الغرافيك، وهن:

موزة الرميثي وأمل يوسف وسعاد عبدالعزيز ونوف العبادي، تحت إشراف مدرس مادة التخرج رازي محمد نور. واستهدفت الطالبات فئة أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الحركية والذهنية، في رسالة يقدمها أصحاب المشروع وهي دمج أصحاب الهمم في المجتمع وعرض إبداعاتهم، التي تركزت في هذا العمل في مجال التصميم الغرافيكي.

دروس تعليمية

وفي مدة عمل استغرقت ما يقارب أسبوعين، قدمت الطالبات وبالتناوب، دروساً تعليمية للطلاب من أصحاب الهمم، ممن كانت لديهم ميول وهوايات في هذا التخصص (تصميم الغرافيك)، في ورشة كان المخطط لها شهر، إلا أن تفاعل وحماس الطلاب أسهم في تقليص المدة من شهر إلى أسبوعين، ساعة ونصف الساعة يومياً، باستخدام أجهزة حاسب آلي خاصة بالطالبات، نظراً لعدم توفر أجهزة الحاسب الآلي لهذه الفئة، وكانت الصور هي الأسلوب المتبع في التدريس خلال الورشة، والذي سهل عملية الشرح والتوضيح لهم.

حيث الفئة المستهدفة هي (الإعاقة الذهنية والحركية)، والتي تعاني من صعوبات قد تشكل عائقاً أمام مواهبهم ومهاراتهم الفنية التي يتميزوا بها، حيث اطلعت الطالبات على نماذج من أعمالهم في تصميم الجرافيك، فكان لا بد من تعليمهم أدوات وأساسيات التصميم التي كانت تنقصهم، لذا اتجهت الطالبات من خلال هذا المشروع إلى التركيز على هذه الفئة، من أجل تقديم الدعم والمساعدة وتأهيلهم ليكونوا مصممي جراف ناجحين.

إصدار كتاب

إضافة إلى الورشة التعليمية والتدريبية التي قامت بها الطالبات، فقد عملت المجموعة على إصدار كتاب يتضمن أساسيات العمل الغرافيكي، في ثلاثة فصول رئيسية، تناول التصميم الغرافيكي مفهومه، وعناصره وأدواته وأهميته، فكان عنوان الفصل الأول هو (التصميم الغرافيكي) وخصص هذا الفصل للحديث عن ماهية التصميم بشكل عام، وتطرق إلى أهميته خاصة في الوقت الحالي، الفصل الثاني عنوانه (من هم أصحاب الهمم).

حيث تطرق إلى أنواع الإعاقات وركز على فئتين وهما الحركية والذهنية، وهي الفئة المستهدفة في المشروع، أما الفصل الثالث فكان عنوانه (خطوات تعليمية لبدء التصميم)، ويستعرض خطوات عمل التصاميم، مع أمثلة وشروحات توضيحية مبسطة وفقاً لتعليمات واضحة مذكورة في الكتاب. واختتمت الورشة بحفل أقيم في مركز دبي لأصحاب الهمم، حضره الطلاب المشاركون في الورشة والطالبات وعدد من المهتمين ومشرف المشروع رازي محمد نور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات