دبي تستضيف منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكتوبر المقبل

يترقب قطاع الترفيه ومشغلو دور العرض السينمائي في دول المنطقة انطلاق النسخة الثانية من منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكبر منصة لجمع خبراء صناعة السينما من جميع أنحاء العالم على مدار 3 أيام من 22 وحتى 24 أكتوبر المقبل في دبي للتعرف من خلال فعالياته المتعددة على أبرز توجهات صناعة الترفيه وفرص النمو السانحة أمامه.

ويتضمن المنتدى مؤتمراً لمناقشة الجوانب الاقتصادية والتقنية ومعرضاً وحفل توزيع جوائز وورش عمل واجتماعات وعروض الأفلام الخاصة وجولة في أكاديمية الشارقة الأدائية وحفل ختامي يحضره نجوم العروض الأولية والمبدعون الفائزون بالجوائز.

انضمام

وقالت ليلى مسينائي، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى والشريك والمدير التنفيذي بالشركة المنظمة للمنتدى جريت مايندز لتنظيم الفعاليات: «يسرنا أن نعلن عن انضمام فوكس سينماز كشريك استراتيجي للمنتدى، ونفخر بأن المنتدى يواصل جذب انتباه أبرز رواد صناعة السينما إقليمياً ودولياً، للانضمام إلى نقاشاته والمساهمة في تغيير المشهد السينمائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسنعلن قريباً عن باقي شركائنا هذا العام تباعاً تزامناً مع استكمال تحضيراتنا لثلاثة أيام مليئة بالفعاليات المتنوعة بين النقاشات الاقتصادية الجادة والتقنية المعمقة وعروض الأفلام الأولية وحفلات تكريم المبدعين والجولات الميدانية، ليشكل منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا احتفالية بصناعة السينما في المنطقة».

نجاح

واجتذبت النسخة الأولى من منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي عقدت في أكتوبر 2018 أكثر من 600 خبير من 45 دولة من جميع أنحاء صناعة السينما.

وتضيف النسخة الثانية إلى نجاح النسخة الأولى حيث تضم نسخة العام أكثر من 60 متحدثاً و800 خبير من 50 دولة، مما تطلب تنظيم وإنشاء تجهيزات الحدث في طابقين في فندق كونراد بدبي، لاستضافة جلسات المؤتمر في طابق، ومعرض إكسبو سينما حيث سيعرض أكثر من 100 عارض منتجاتهم وإبداعاتهم وتقنياتهم، في طابق آخر.

فرص أشمل

ويقدم المنتدى هذا العام فرصاً أشمل وأكبر للمشاركين حيث تتفوق النسخة الثانية على نسخته الأولى من حيث الحجم وثراء المحتوى وعدد الفعاليات وتنوعها بهدف تعزيز وتطوير صناعة السينما ومشاركة التحديثات الخاصة بإنشاء المشاريع الترفيهية في المنطقة والقوانين والسياسات الإقليمية المتعلقة بها والتطورات التكنولوجية المؤثرة في المجال وأحدث التقنيات المستخدمة في دور العرض السينمائي وأهمية اتباع وتطبيق أفضل الممارسات في القطاع، واطلاع المهتمين من القطاعين الحكومي والخاص على آخر تطورات صناعة المحتوى بمختلف أنواعه بما يتلاءم مع ما تشهده الصناعة من تعدد الوسائط والقنوات ويتناسب مع الاختلافات الجذرية في أذواق الأجيال الجديدة كمتلق للمحتوى.

والتحديات التي تواجه رواد صناعة السينما في جذب الشرائح المختلفة من المجتمع، ناهيك عن إيجاد دور العرض الملائمة والموزعين المناسبين.

خبراء

ويتحدث في المؤتمر مجموعة من خبراء صناعة السينما بهدف مناقشة القضايا والمواضيع المهمة التي تشغل المسؤولين والمهتمين بصناعة السينما في المنطقة.

ويرأس جان رانج منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويقود الجلسات النقاشية كاميرون ميتشل الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم ماجد الفطيم للسينما وماجد الفطيم للتسلية والترفيه، وديبي ستانفورد كريستيانسن الرئيسة التنفيذية لنوفو سينماز، ومحمد الهاشمي الرئيس الإقليمي لدى ماجد الفطيم للمشاريع بالمملكة العربية السعودية، وعاصم الطخيس، كاتب السيناريو المعروف وشريك كتابة السيناريو الاستراتيجي لمنتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعامر بن أحمد العضو المنتدب لشركة كنوف بالخليج والهند، جيانلوكا شاكرا المدير التنفيذي لفرونت رو فلميد إنترتينمنت وعبد العزيز المزيني الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «ميركوت» للرسوم المتحركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات