390 ألف درهم منحة معهد دبي للتصميم والابتكار لمبدعي ألعاب الفضاء

390 ألف درهم إماراتي قيمة الجائزة التي سيحظى بها شخصان فقط يفلحان، بحسب معايير معهد دبي للتصميم والابتكار، في إبداع لعبة إلكترونية لرواد فضاء المستقبل يتسلّون باللعب بها على الطريق "الطويل" إلى المريخ والفضاء.

المنحة، وفق ما جاء في صحيفة "خليج تايمز"، تخص برنامج بكالوريوس التصميم في معهد دبي للتصميم والابتكار، ويتم منحها كجزء من المنافسات التي أطلقها المعهد بغرض إلهام مصممي الألعاب الإلكترونية في المستقبل.

وفي إطار التعليق على المسألة أشار مدير المعهد محمد عبد الله بالقول: " برزت، في ظل المهمة المستقبلية للإمارات إلى المريخ، تلك الطريقة لإشراك الطلاب بمادة معاصرة تماماً. واحدة من الرسائل الأهم التي رغبنا في أن يفهمها الناس هي قابلية التطبيق الهائلة التي يمكن لشهادة التصميم والابتكار منحها لعدد من الوظائف، بدءاً من الواقع الافتراضي وصولاً للوسائط المتعددة. هناك طلب واضح على المواهب في هذه المجالات الموزعة بين تجارب المستخدم على التطبيقات مروراً بالتكنولوجيا القابلة للارتداء وصولاً للأنسجة".

ويجب أن يحرص المشاركون على أن الألعاب التي يقدمونها تعزز الحالة الجسدية والذهنية للمسافرين مستقبلاً إلى الفضاء. وتتضمن مفاهيم اللعبة ما يعتمد على ظروف تنعدم فيها الجاذبية، ولعبة فيديو تستخدم الواقع الافتراضي أو لعبة رياضية تشجع النشاطات البدنية ككرة القدم.

لا بدّ للألعاب أن تمكّن المسافرين من القيام بأنشطةٍ رياضية تحافظ على قدرة العضلات وكثافة العظام وصحة القلب، سيما أثناء فترات الرحلة الطويلة.

المنح ستكون برعاية شركة "دبي القابضة" والمصمم مصطفى خماش المقيم في دبي من مجموعة "كارت غروب" وبالتعاون مع حي دبي للتصميم. ويذكر أن هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي قد أمضى ثمانية أيام في محطة الفضاء الدولية، على أن يتمكن المزيد من رواد الفضاء الإماراتيين، بعد نجاح المهمة الأولى من تمضية فترات أطول هناك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات