«دبي الدولي للخط العربي».. أناقة الشكل وثراء المضمون

شهدت المحاضرات التي تقدمها نخبة منتقاة من أساتذة الخط العربي ضمن قائمة الدورة 10 لمعرض دبي الدولي للخط العربي، الذي تقيمه هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، حضوراً واسعاً، واتسمت بغزارة المعلومات وتنوع الأفكار والرؤى، كما لاقت ورش العمل المتخصصة والمختلفة تفاعلاً كبيراً من قِبَل الجمهور الذي سحره الخط العربي بأناقته وانسيابيته، وشهدت ورش العمل الخاصة بالأطفال إقبالاً لافتاً وتجاوباً مثيراً للدهشة، إذ تحفل الدورة بفعاليات غنية ومتنوعة، انطلقت مع انطلاق المعرض الذي حمل شعار «تراث كرّم الحرف والقلم»، لتجذب من خلال هذا التنوع والثراء مختلف شرائح الجمهور.

خبرات عميقة

وقدّم المعرض مجموعة ورش تحت إشراف مجموعة من المختصين في مجال الخط العربي، كان أبرزها «الخط الكوفي في المصاحف» للدكتور محمد جزايري، و«كيف يُكتب الخط العربي بالأسلوب الصيني التقليدي» لمي قوانج جيانج «حج نور الدين» والتي تفاعل فيها الحضور مع تقنيات الكتابة بشكل لافت، وبرز من خلالها اهتمام الخطاطين المحليين والعرب بالتعرف على مفاهيم جديدة واكتساب خبرات عميقة في مجال الخط العربي، كما ناقش الخطاط بهمن بناهي العلاقة بين الخط والموسيقى، مُسلطاً الضوء على جماليات كل فن، والتأثير العميق الناتج عن تمازجهما معاً في مشهد واحد، وتألقت الزخرفة بأناقتها الملحوظة في ورشة «زخرفة بأسلوب هلكاري» التي قدمتها الفنانة فاطمة أوزجاي، وناقش الدكتور عبدالرضا بهية واقع فن الخط العربي وسبل النهوض به، وأضافت محاضرته الكثير للمعرض لغنى محتواها ومضمونها.

أساليب

وتجلى الخط المغربي المبسوط قديماً وحديثاً بأجمل صورة، في ورشة عمل تحدث فيها الخطاط بلعيد حميدي مُقدِّماً مقارنة تحليلية بين أسلوب القرن السابع الهجري والأسلوب المعاصر، كما قدَّم زكي السيد أوغلو محاضرة حول الثوابت والمتغيرات في فن الخط العربي.

ومن ركن الإبداع، انطلقت ورش العمل الخاصة بالأطفال، لتثير فضولهم وتصطحبهم في رحلةٍ ساحرة ساروا فيها بين دهاليز الخط العربي، واكتشفوا بعض أسرار هذا العالم المدهش، حيث شارك عدد كبير منهم في ورشة «الحروف المموجة»، واستمتعوا بالتعرف على أساليب الخط العربي في ورشة «مكعبات الكوفي»، و«فن الحروف»، ليكملوا رحلتهم مع الورش المتنوعة التي تستمر حتى انتهاء المعرض، كورشة «دمج الحروف» و«كولاج بالحروف» و«الحروف الطائرة» و«رسم الحروف» و«تلوين الحروف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات