«مني وفيني» على «سما دبي».. أحداث وقصص واقعية

صورة

دراما ذات إيقاع اجتماعي، ترصد جملة من القضايا المجتمعية، وصراعات بين عائلات أبومشعل وأبوسعد وأبومحمد وأبوحنان، حيث تتشابك الخيوط بين العائلات، لا سيما وأن الصداقة كانت رابطاً أساسياً يجمع بين سعد ومحمد ومشغل، على الرغم من اختلاف مستوياتهم الفكرية والاجتماعية، لتذهب بنا الأحداث نحو المجهول في حبكة درامية مليئة بالإثارة والتشويق.

تلك جوانب من طبيعة أحداث المسلسل الكويتي «مني وفيني» للمخرج عبدالرحمن السلمان، وبطولة عدد من نجوم الدراما الخليجية، على رأسهم الفنان حسين المنصور ومحمد العجيمي، ومحمود وعبد الله بوشهري ومشاري البلام، إلى جانب سعود بوشهري، والفنانة باسمة حمادة وأحلام حسن، وغيرهم.

ورغم وقوفنا على أبواب الشهر الكريم، حيث سيشهد انطلاق الموسم الدرامي، لم يخرج المسلسل الذي سيعرض على قناة «سما دبي» التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، بعد من مواقع تصويره، فلا تزال كاميرات عبد الرحمن السلمان، تدور في المكان، لترصد بعينها ما تبقى من أحداث، تمهيداً لدخولها غرفة المونتاج والاستعداد للعرض على الشاشة الفضية، وذلك وفق ما كشفت عنه منتجته الفنانة صمود الكندري، التي أشارت إلى أن المسلسل أصبح في مراحله الأخيرة، من أجل التفرغ للعمليات الفنية النهائية الخاصة به، واصفة العمل بأنه «سيكون هديتها للجمهور ومحبي الدراما الكويتية».

صمود التي فضلت الكشف عن طبيعة الدور الذي تلعبه في العمل، في محاولة منها لعدم «حرق الأحداث»، قالت إن العمل برمته يذهب نحو مناطق جديدة في الدراما، لتراهن في الوقت نفسه، على ما يبذله المخرج عبد الرحمن السلمان من جهود حثيثة، لتقديم عمل يعبر عن مدى ارتفاع مستوى الدراما الكويتية والخليجية.

صياغة

في هذا العمل، الذي يحمل توقيع الهنوف في التأليف، يقف الشقيقان محمود وعبد الله بوشهري في مواجهة بعضهما بعضاً، ليعيدا إلى الأذهان، مشاهدهما معاً في مسلسل «ساهر الليل»، وفي الوقت الذي يرتدي فيه محمود بوشهري عباءة الشخصية العاطفية، فضل شقيقه الفنان عبد الله بوشهري، ترك المجال للجمهور لاكتشاف ماهية شخصية في هذا العمل.

مؤكداً أنه لن يلعب هذه المرة دور «حبيب صمود»، في حين وصف محمود بوشهري أن العمل يأتي في صياغة جديدة، قادرة على الذهاب نحو مناطق أبعد في معالجة القضايا الاجتماعية، فيما أوضحت باسمة حمادة أنها تلعب شخصية جديدة بالكامل، وهي امرأة «مغلوبة على أمرها»، وتسعى جاهدة للمحافظة على أسرتها في مواجهة ما يحيط بها من ظروف وتقلبات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات