«دبي للثقافة» تختتم «أيام حتا التراثية»

اختتمت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، فعالية «أيام حتا التراثية»، والتي أقيمت في ربوع حديقة حتا بالتعاون مع بلدية دبي- فرع حتا-، بعد 3 أيام متواصلة عاشها الجمهور مستمتعين في أحضان التراث والطبيعة وعبَق ذكريات الماضي والمغروسة في نفوسهم مُعانقين التسامح الذي ظهر جلياً في مشاركتهم ليجسدوا أجمل مشاركة تراثية، حيث استنشقوا عبق الأجداد بتفاعلهم مع البرامج والأنشطة التراثية بكل شغف.

كما ارتسمت ملامح السعادة على الوجوه، وتوهَّج المكان بحضور الأجداد الذين أثروا بمشاركتهم في جلسة «سوالف»، والتي أُقيمت لكبار المواطنين، حيث استمتع الزوار بالمعلومات المفيدة والأحاديث الشيقة التي تفاعلوا معها لِما خلفه من وقع عبير الماضي على أذهانهم، وأَخْذِهِم إلى محطات الحنين لفترة زمنية مغمورة بالدفء.

وكان للفِرق الشعبية الإماراتية والعروض الفنية تأَلُّقاً كأحد البرامج التي تفاعل معها الجمهور بشكل لافت، مصحوبةً بضيافة عربية تقليدية بطابع تراثي. أما الحِرَف التقليدية فقد لاقت اهتماماً كبيراً من قِبَل الزوار الذين شدهم معرفة أسرارها لاكتساب مهارات التعامل معها، وإتقان قدرات الأجداد في صنع قِطَع جميلة ولافتة.

كما شهدت الفعالية امتزاج أجواء المتعة بالحماس مع الفقرة الخاصة بالمسابقات وتوزيع الجوائز على المتسابقين، ليتفاعل الصغار بعفويتهم المعهودة، والكبار على حدٍ سواء في أجواء ملؤها السعادة، حيث شاركوها مع أفراد أُسَرِهم والزوار الذين حرصوا على المشاركة بالفعاليات.

وإلى جانب الاحتفال بـ«أيام حتا التراثية» شاركت «دبي للثقافة» الجمهور الاحتفال بليلة النصف من شعبان «حق الليلة»، وشهدت هذه الفعالية اهتماماً وتفاعلاً، وجذبت الأطفال والكبار لقيمتها ومكانتها في نفوس الأهالي، وارتباطها الوثيق بشهر رمضان المبارك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات