ينطلق اليوم برعاية محمد بن زايد ويشارك فيه جون كيري

«أبوظبي للكتاب» يضيء منارات الفكر والثقافة العالميين

صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، تنطلق، اليوم، دورة العام الجاري 2019(ال29) من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، مضيئة منارات المعرفة والفكر والثقافة في عالمنا، وذلك بمشاركة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري الذي سيتحدث عن كتابه الذي صدر عام 2018 بعنوان «كل يوم إضافة»، والذي نشرته دار «سايمون آند شوستر»، ويمثل جزءاً من مذكراته.

وقال محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «نفخر بافتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب هذا العام بحضور وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري لمشاركتنا كتابه الذي يحمل عنوان (كل يوم إضافة)، حيث تعد مشاركته رفيعة المستوى دليلاً على الأهمية التي يتمتع بها المعرض، على المستويين الإقليمي والعالمي، خاصة أن كيري سيتحدث عن مذكراته وإسهاماته في التأثير بعدد من الأحداث العالمية ولنتعرف إلى خبرته وتجاربه في هذا الإطار».

موضوعات

يتناول كيري، الذي خدم نحو ثلاثة عقود في مجلس الشيوخ الأمريكي، وعمل أربعة أعوام وزيراً للخارجية في عهد الرئيس أوباما، إضافة إلى ترشحه للرئاسة أمام جورج بوش الابن عام 2004، عدة مواضيع في كتابه، منها جذوره التي كوّنت شخصيته، سواء في طفولته التي أمضاها في مدرسة داخلية سويسرية، أو في فترة مراهقته في مدرسة سانت بول بولاية نيوهامشير، أو في الفترة التي درس فيها القانون في جامعة ييل، حيث عمل بعد تخرجه فيها مدعياً عاماً في مكتب محامي المقاطعة، ثم صار نائباً لحاكم ولاية ماساتشوستس، قبل أن يخدم في الكونغرس.

كما يتضمن الكتاب الذي سيكون متوفراً في المعرض، حديثاً مفصلاً عن علاقة الولايات المتحدة بعدد من الدول العظمى والدول المحيطة بها، إضافة إلى دول الشرق الأوسط، ويتحدث عن جهوده في منع الانتشار النووي، ومكافحة التطرف، ومواجهة التحديات المرتبطة بالعمل الإنساني .

جلسة

ويشارك كيري في جلسة حوارية على المنصة الرئيسة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، في ال 11.30 صباحاً في اليوم الأول للمعرض، حيث سيتسنى للحضور الاستماع لتفاصيل مذكرات مهمة حافلة بالمعلومات والآراء والانطباعات الشخصية لرجل خدم ضابطاً في البحرية الأمريكية خلال حرب فيتنام، ثم تحوّل إلى سياسي مخضرم كان له حضور بارز في كثير من الملفات.

يذكر أن جون كيري حالياً زميل الشؤون الدولية بجامعة ييل، إضافة إلى كونه عضواً زائراً مميزاً في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي.

مشاركات وطنية ثرية ومتنوعة

أعلنت مؤسسات وفعاليات إماراتية عن مشاركاتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته التاسعة والعشرين، بأجنحة خاصة بإصداراتها، وببرامجها الثقافية الخاصة بالحدث الكبير.

إذ يشارك برنامج خليفة للتمكين «أقدر»، في المعرض ببرنامج حافل بالأنشطة المتنوعة. ويشارك الأرشيف الوطني بالمعرض، بجناح يضم عدداً كبيراً من إصداراته، التي توثق تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج.

كما تنظم ندوة الثقافة والعلوم برامج وأنشطة ثقافية عدة في جناح A 36 قاعة 12، ومنها محاضرة بعنوان «ندوة الثقافة والعلوم.. عمر من الإنجاز» لبلال البدور رئيس مجلس إدارة الندوة ، و«ندوة الثقافة والإعلام» لعلي عبيد الهاملي نائب رئيس مجلس الادارة..وغير ذلك.

وأعلنت الجهات المجتمعية عن مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب ضمن منصة موحدة للجهات المجتمعية، في أول مشاركة للجهات العاملة في قطاع تنمية المجتمع تحت مظلة واحدة.

وأكد الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن المشاركة الموحدة تأتي بهدف تسليط الضوء على قطاع تنمية المجتمع في إمارة أبوظبي، كقطاع يعمل على توفير حياة كريمة لأفراد المجتمع، حيث كشف الدكتور مغير الخييلي أن المنصة الموحدة ستشهد أكثر من 45 فعالية ونشاطاً ثقافياً واجتماعياً متنوّعاً، إضافة إلى إطلاق مبادرات نوعية تهدف لإسعاد المجتمع وتعزيز وعيه حول مختلف الموضوعات ذات الصلة بالقطاع الاجتماعي.

وأيضا، أعلن معهد دبي القضائي عن مشاركته في المعرض، وقال القاضي الدكتور جمال حسين السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي: لقد خططنا مسبقًا لتسجيل مشاركة متميزة هذا العام، للتناغم التام مع محاور "عام التسامح".كذلك أعلنت مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية عن مشاركتها في المعرض بجناح يضم نخبة من الكتب والإصدارات الأدبية والثقافية، إلى جانب مجموعة من المشاريع التي ساهمت من خلالها في دعم مجالات البحث العلمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات