مسيرة فنية تجمع الفرق العربية والعالمية في «أيام الشارقة التراثية»

انطلقت الفرق الشعبية المحلية والعربية والعالمية المشاركة في فعاليات أيام الشارقة التراثية، أول من أمس، في مسيرة بمناسبة يوم التراث العالمي الذي يصادف في 18 أبريل من كل عام.

حيث جابت مختلف ساحات الأيام، وصولاً إلى المسرح، كما شهدت خورفكان افتتاح الأيام بحضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في خورفكان، وأحيت الأيام احتفالية النصف من شعبان، «حق الليلة»، في ظل تواصل الفعاليات المتنوعة والجاذبة في أيام الشارقة التراثية.

وعبر الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة التراثية الـ17، عن اعتزازه بيوم التراث العالمي. وقال: نعده إحدى أهم المناسبات العالمية التي تؤكد مكانة التراث وضرورة صونه وحفظه ونقله للأجيال، ويؤشر على أهمية التعاون والتنسيق العالمي في مختلف شؤون وقضايا التراث، وإن ما يجمعنا كبشر في كل الحضارات والثقافات كثير جداً، ويستوجب التركيز عليه والاحتفاء به، وهو أحد عناصر وعناوين أيام الشارقة التراثية، ولا يمكن لنا التفريط في هذا اليوم أو تجاوزه وعدم القيام بما يليق به.

وبهذه المناسبة، قدمت الفرق الفنية المشاركة في فعاليات أيام الشارقة التراثية، عروضاً متنوعة من الرقصات والفنون التراثية التي مثلت الإمارات ومصر وأوكرانيا والمغرب والعراق وتايوان والسودان وهولندا، والصين وسوريا ورومانيا وطاجيكستان وغيرها.

برنامج

وبحضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في خورفكان، والدكتور عبدالعزيز المسلم، وراشد النقبي رئيس المجلس البلدي بخورفكان، وصقر محمد، رئيس لجنة افتتاحات الشارقة والمناطق الوسطى والشرقية والحمرية، ومحمد خميس، مدير الرقابة والمتابعة بمعهد الشارقة للتراث، وأعضاء المجلس الوطني والمجلس التنفيذي والمجلس الاستشاري بالشارقة وأعضاء المجلس البلدي، افتتحت أيام الشارقة التراثية في خورفكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات