استكشاف «متحف الشندغة» عبر «برج خليفة»

صورة

حرصاً منها على إثراء الخيارات والعروض المميزة المتاحة أمام زوار «قمة برج خليفة»، أتاحت شركة «إعمار» للمقيمين والزوار إمكانية شراء تذاكر «متحف الشندغة»، و«متحف الاتحاد»، والانغماس في تجربة تعبق بالأصالة والعراقة، يستكشفون من خلالها التاريخ المجيد لمدينة دبي، من خلال الموقع الإلكتروني للبرج أو من منصات تذاكر «قمة برج خليفة» في «دبي مول»، عبر باقات تتيح التجول في الوجهتين العصرية والتاريخية بأسعار رمزية.

وجاء تطوير «متحف الشندغة»، التابع لهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، ثمرة التعاون بين كل من «بلدية دبي» و«دبي للثقافة» ودائرة السياحة والتسويق التجاري (دبي للسياحة). ويأخذ المتحف زواره في رحلة للتعرف إلى التراث العريق للإمارات، وتتألف المرحلة الأولى للمشروع من بيتين: «خور دبي: نشأة مدينة» و«بيت العطور».

بدايات

ومع بيت «خور دبي: نشأة مدينة»، يتعرف الزوار إلى المراحل الأولى للنشاط التجاري لدبي مع العالم الخارجي، والتي شكلت نقطة البداية في رحلة النهضة الاستثنائية التي شهدتها المدينة. ويبحر الزوار عبر قرون من الزمن إلى مرحلة تشكل ملامح مجتمع دبي الحديث على جانبي المياه الزرقاء لخورها الشهير.

وتوظف في «خور دبي» أحدث تقنيات الوسائط المتعددة، بما في ذلك فيلم غني بالمعلومات يأخذ الزوار في قصص شخصية ساهمت في رسم ملامح هذه المنطقة التاريخية، عبر تجربة حسيّة فريدة تحتفي بالطموح البشري، وكيف تمكن أهل دبي من بناء المدينة العالمية الحديثة التي نعرفها اليوم، والتي تبقى متجذرة في تراثها، وتستقي دائماً من حكمة الماضي.

عبق

أما «بيت العطور» فيأخذ زواره في رحلة يغمرها عبق العطور للتعرف إلى التقاليد القديمة لهذا العالم الغني، واستكشاف الأساليب الأساسية لصنع العطر الإماراتي، ودوره في الثقافة المحلية. وتتضمن هذه التجربة عرضاً بصرياً عن تاريخ تطوّر صناعة العطور على امتداد المنطقة.

ويمكن شراء تذاكر «متحف الشندغة» و«متحف الاتحاد» مقابل 35 درهماً للشخص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات