يوم للتسامح والمعرفة وزراعة الغاف في «الجليلة لثقافة الطفل»

■من فعاليات البرنامج في المركز | من المصدر

استقبل مركز الجليلة لثقافة الطفل في دبي، الطلبة المشاركين في تحدي القراءة من مدرسة راشد للبنين، وبلغ عددهم 55 طفلاً.

وقد أجرت مشرفة التحدي في المدرسة المنافسات النهائية للطلبة في مكتبة المركز، كما استمتع الأطفال الذين تراوحت أعمارهم بين 8 و9 سنوات، بالتعرف على الأقسام الفنية للمركز وشاركوا في ورش تضمنت الحفر والطباعة والطين والتشكيل، وشاهدوا عرض دمى مسرحية.

وكذلك شارك الأطفال في زراعة أشجار الغاف في حديقة المركز بمساعدة عادل عمر مدير أول إدارة المشاريع الخاصة والإعلامية.

واختتمت الزيارة بصورة جماعية وتوزيع الهدايا على الأطفال.

شغف

من جهته قال عادل عمر: أسعدنا جداً استقبال هذه الكوكبة من الأطفال القرّاء الشغوفين بالمعرفة، فنحن في مركز الجليلة حريصون كل الحرص على جعل الكتاب رفيقاً ممتعاً للطفل من خلال نشر رفوف الكتب في أكثر من مكان داخل المركز إلى جانب تزويد مكتبة المركز الأساسية بأكثر من ألفي إصدار للطفل وأولياء الأمور، كما نقيم الورش القرائية بشكل مستمر.

وأضاف: اليوم شهد المركز حدثين مهمين بالنسبة لنا، فأن يكون المركز محطة لأطفال مشاركين في تحدي القراءة هذا يشعرنا بالفخر وهذا ما نطمح إليه في جعل المركز الوجهة الأولى لكل ما يتعلق بالطفل في الدولة. كما أننا فخورون بمشاركة أطفالنا بزراعة شجرة الغاف التي ترمز إلى التسامح، وتعرفهم على قيم هذا العام الذي يجب أن يتحلوا بها وينتهجوها في حياتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات