التراث والبعد الحضاري محور فعاليات في معالم العين

طلبة المدارس يتعلمون استعمال أدوات الحفر | تصوير: عمران خالد

فعاليات ثقافية وأنشطة مجتمعية في أبرز المواقع التاريخية والتراثية في منطقة العين الخضراء، كقصر المويجعي التاريخي، ومركز القطارة للفنون، تحكي قيمة المكان وتميز حضارة أهله ومكانة معالمه ومكوناته، أطلقتها أخيراً، دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي.

حيث استقبل الجمهور الزائر بباقة من البرامج الثقافية والترفيهية الجاذبة، إضافة إلى الورش التفاعلية التي لاقت تجاوباً كبيراً، كورشة صناعة السدو، وبرنامج الآثاري الصغير، وليلة في القلعة، وغيرها الكثير.

الآثاري الصغير

وقالت موزة العامري، تنفيذي أول علاقات عامة في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، في حديثها إلى «البيان»: «ينظّم مركز القطارة للفنون برنامج «الآثاري الصغير» الذي يتضمن ورش عمل متعددة تهدف إلى التوعية بأهمية دراسة علم الآثار والتعرف إلى التقنيات المستخدمة في الحفريات الأثرية...»، مؤكدة أن البرنامج يسعى إلى تكريس ثقافة الحفاظ على الآثار والتوعية بأهمية المتاحف والحضارات التي تكتنزها الإمارات.

قصر المويجعي

أوضحت سمية المحرزي، تنفيذي أول علاقات إعلامية وتسويق في متحف قصر العين، أن المتحف استقبل جمهوره أخيراً بتنظيم فعالية «عطلة نهاية الأسبوع في القصر»، التي مزجت بين الماضي والحاضر، وجمعت بين الترفيه والتعليم. وهدفت إلى التعريف بشكل الحياة في الإمارات قديماً، بحيث عكست أسلوب الحياة ونمطها في سبعينيات القرن الماضي وبداية التسعينيات.

ليلة في القلعة

كما استضافت قلعة الجاهلي أخيراً فعالية «ليلة في القلعة»، التي أقيمت تحت شعار «بدو الصحراء»، حيث تسنّى للمشاركين استكشاف تفاصيل قلعة الجاهلي التي تعبق بأريج الماضي الأصيل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات