في خامس حلقات «راعي القصيد»

خروج الكتبي والزحمي أول مواهب وسائل التواصل الاجتماعي

شهدت الحلقة الخامسة من البرنامج الشعري المميز «راعي القصيد»، الذي تبثه قناة «سما دبي» على الهواء مباشرة، مشاركة أول المواهب الشعرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى كونها ثاني حلقات مرحلة التصفيات النهائية، بعد ختام مرحلة تجارب الأداء، لمتابعة مشوار الوصول إلى اللقب في البرنامج الذي يهتم بالكلمة الشعبية الشعرية الخاصة بأهل الإمارات خاصة، وسكان المنطقة عموماً، ويدعم المواهب الشعرية الواعدة لجميع شعراء الوطن العربي من كلا الجنسين.

وتقوم فكرة البرنامج الأساسية، على التحدي بين المواهب الشعرية الإماراتية والخليجية، من خلال تقديم مجموعة من النصوص الشعرية، التي يشترط فيها تقديم فكرة مبتكرة، في ما لا يقل عن 7 أبيات، ولا يزيد على 12 بيتاً شعرياً، مع التركيز في المقام الأول على البحور الشعرية الإماراتية، مثل: «الونة» و«الطارق» و«الردحة» و«التغرودة»، وغيرها من الأوزان والبحور الأدبية المعروفة.

مشاركات

ومع انطلاق المنافسات، أطل المشترك الأول في هذه الحلقة، عايد الرشيدي من المملكة العربية السعودية، مقدماً قصيدته أمام لجنة التحكيم، التي أشارت إلى جزالة كلماته وتمكنه من أداوته الشعرية، واعتماده البحر الشعري المناسب، في حين قدم المشترك الثاني أحمد محمد المقبالي من سلطنة عمان، قصيدته المحملة بالشجن، على حد تعبير الشاعر محمد المر بالعبد المهيري.

فيما وجّه الشاعر سيف السعدي بعض الملاحظات والمفردات الشعرية المقدمة، بعدها قدم المشترك الثالث خميس بن بليشة الكتبي من الإمارات، قصيدته التي نالت إعجاب لجنة التحكيم، على اعتبار أنها قصيدة إماراتية بامتياز.

وبعد فاصل قصير، تابع جمهور قناة سما دبي، بقية المشتركين المتأهلين إلى مرحلة المنافسات في برنامج «راعي القصيد»، حيث قدم المشترك الرابع أحمد الزرعوني من الإمارات، قصيدته الوطنية التي لم تخلُ من بعض الملاحظات، على حد تعبير الشاعر سيف السعدي، بعدها قدم المشترك الخامس محمد بن صالح القحطاني من المملكة العربية السعودية، قصيدته التي وصفها الشاعر عوض بن حاسوم الدرمكي، بالقصيدة الجميلة، التي تميزت بأدائه اللافت.

فيما قدم المشترك السادس فارس بن ناصر الثابتي من اليمن، قصيدته التي نالت إعجاب لجنة التحكيم، مع بعض الملاحظات البسيطة، بعدها أطل المشترك السابع، هزاع بن سمرة القحطاني من الإمارات، مقدماً قصيدة وصفت بالتزامها بشروط المشاركة في هذا البرنامج، فيما اختتم المشترك الأخير في هذه الحلقة، أحمد محمد الفهدي من الإمارات، منافسات هذه الحلقة، مع إعجاب أعضاء التحكيم بأدائه الشعري، حيث أكد الشاعر سيف السعدي، أنه نجم إماراتي قادم.

موهبة

وقبل صعود المشتركين التسعة إلى مسرح «راعي القصيد»، استقبل أحمد عبد الله مقدم برنامج «راعي القصيد»، الشاعر خليفة الزحمي (17 عاماً) من الإمارات، والذي يعد أول المواهب الشعرية التي وقع عليها الاختيار، وسط العديد من المشاركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي استخدمت الوسم (#راعي_القصيد)، للصعود على منبر الشعر الشعبي الأصيل، ليؤكد بعدها إغلاق باب التصويت، ووقوف ثلاثة مشتركين في منطقة الخطر، بعد حصولهم على أقل علامات من لجنة التحكيم.

وهم: خميس بن بليشة الكتبي، وفارس بن ناصر الثابتي، وهزاع بن سمرة القحطاني، معلناً في نهاية الحلقة، عن خروج المشترك الإماراتي خميس بن بليشة، الذي نال 26 % من تصويت الجمهور، وعودة كل من المشترك الإماراتي هزاع بن سمرة القحطاني، الذي نال 34 % من نسبة التصويت، والمشترك اليمني فارس بن ناصر الثابتي الذي نال 40 % من نسبة التصويت، للانضمام إلى منافسات الحلقة المقبلة إلى جانب بقية المشتركين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات