برعاية لطيفة بنت محمد وينطلق 16 الجاري

44 مبدعاً يلهمون زوار «سكة الفني» بقيم التسامح

صورة

تنطلق تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس الإدارة في هيئة الثقافة والفنون في دبي، فعاليات معرض «سكة الفني» في نسخته لعام 2019، خلال الفترة من 16 إلى 24 مارس الجاري، في حي الفهيدي التاريخي، هذا ما أعلنته أمس، هيئة دبي للثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة.

وكشفت الهيئة أن النسخة المقبلة تستقطب 44 فناناً من الإمارات وخارجها، تم اختيارهم بعناية من بين مجموعة من الفنانين الذين تقدموا بطلباتهم خلال الأشهر الماضية.

ويشارك في المعرض 20 فناناً من الإمارات بنسبة 46%، كما حظيت الدورة بإقبال الفنانين من الدول العربية والشرق أوسطية، بما في ذلك الأردن وفلسطين وسوريا، حيث استحوذوا على 18%، إلى جانب تسجيل حضور لافت لفنانين من الهند وباكستان بنسبة وصلت إلى 20%، بينما سجلت مناطق أخرى من العالم، بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا وأمريكا الجنوبية، نسبة قدرها 20%.

وتشهد نسخة العام الجاري مشاركة 28 فنانة، بينما بلغ عدد الفنانين 14 فناناً، ليكون ذلك بمثابة انعكاس للطيف الواسع من المشاركين الذين يستقطبهم معرض سكة الفني في كل عام.

نجاحات

وقال سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»: «تواصل الفعالية نجاحاتها عاماً تلو الآخر، حيث تساعدنا على الكشف عن المزيد من المواهب الشابة من الإمارات ودول عدة في المنطقة.

ونعمل من خلال المعرض على توفير الدعم والتشجيع لهم، لنحقق بذلك واحدة من الرسائل الأساسية للهيئة. وعن طريق إتاحة الفرص المثالية للفنانين المشاركين لعرض أعمالهم في مثل هذه المنصة المهمة، فإننا نضمن لهم الانتشار، وإطلاع شرائح واسعة من المواطنين والزوار والسياح على إبداعاتهم».

وتابع: «انسجاماً مع مبادئ مبادرة «عام التسامح»، وتخليداً للقيم الإنسانية النبيلة التي غرسها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في مجتمعنا، جاء اختيار شعار «نافذة الفن والتسامح» عنواناً لهذا الحدث، لتحفيز الفنانين وإلهامهم وإبراز قيم ومبادئ التسامح في الإمارات، وتسليط الضوء على التماسك المجتمعي في هذا البلد المضياف الذي يرحب بكافة شعوب العالم على أرضه.

وتنسجم أهداف المعرض مع محاور «رؤية دبي 2021»، للدور المهم الذي يلعبه في نشر السعادة والإيجابية، وتعزيز مشاعر الفخر في أوساط كافة شرائح المجتمع لانتمائهم إلى هذه المدينة، وما توفره لهم من فرص مثالية للتفاعل والترفيه والإلهام في أجواء ودية خلاقة».

انطلاقة

بدوره، قال وليد أحمد رئيس لجنة موسم دبي الفني: «نتوقع أن تسجل دورة هذا العام من معرض «سكة الفني 2019» انطلاقة قوية وإقبالاً عالياً، لتواصل النجاحات التي يحققها هذا الحدث كل عام، على ضوء التنوع الواضح في جنسيات الفنانين والتفاوت في أعمارهم وتعدد اهتماماتهم، ما سيترك أثراً إيجابياً في جودة وتنوع الأعمال المعروضة. ومن المؤكد أن نخبة الفنانين المشاركين سيسهمون في تحويل حي الفهيدي التاريخي إلى معرض فني مفتوح على مدار 9 أيام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات