EMTC

صوّر مشاهد تزلج خطيرة في مناطق «دانة الدنيا»

بالفيديو.. مغامرات كايل «في دبي» تحبس الأنفاس

كريس كايل ومشهد عام لدبي | من المصدر

قيادة الدراجات الهوائية على المنحدرات، شغف يصاحب أولئك الذين احترفوا عشق المغامرة، والذين تعودوا البحث عن أماكن توفر لهم مثل هذه الأمكنة، وترضي شغفهم، ودبي كانت من بين المدن التي فتحت قلبها قبل حدودها، أمام هؤلاء، وعلى رأسهم البريطاني كريس كايل، الذي عشق منذ نعومة أظفاره دراجته الهوائية على المنحدرات الخطرة، حيث أتاحت دبي أمامه الفرصة لخوض تجارب مثيرة، خلال تصويره مشاهد فيلم «تسقط في دبي» (Dropping in on Dubai)، الذي انتجته دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، من أجل الترويج لـ «دانة الدنيا»، التي يقع كل من يزورها في غرامها.

 

رحلة

أقل من دقيقتين، هو طول المشهد الذي نشرته لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، أول من أمس، على حسابها في موقع «تويتر»، حيث يظهر كريس كايل، وهو يقفز بصحبة دراجته من طائرة هيلكوبتر، ومن دون مظلة، فوق مهبط الطائرات التابع لبرج العرب، ليخطف كريس بحركته هذه الأنفاس، في وقت يواصل فيه رفع مستوى «الادرينالين» في الدم، عبر مواصلته رحلة تنقله بين معالم دبي الرئيسية، التي أطلت بكامل زينتها وتألقها في الفيلم الذي شاركت «ريد بول» في إنتاجه، حيث يفيض الفيلم القصير، والذي لا يتجاوز طوله 5 دقائق، بالمشاهد الحيوية والجريئة والخطيرة التي ينفذها كريس بين معالم دبي، وعلى رأسها برج العرب، ووايلد وادي، وحي البستكية التراثي، إلى جانب برواز دبي، وشواطئ الإمارة.

دبي كانت قد منحت كريس فرصة تحقيق أحلامه، بقيادة دراجته الهوائية، في أنابيب الحدائق المائية، وفق تصريحاته لوسائل الإعلام الغربية، والتي نقلت عنه قوله: «يمكنني القول إن دبي حققت لي هذا الحلم، الذي أصبح حقيقة واقعة، حيث شعرت خلال التزلج في أنابيت المياه التابعة لوايلد وادي، ببعض»الجنون«. معبراً في الوقت نفسه عن سعادته في المشاركة في مشروع الفيلم، منوهاً إلى أنه زار العديد من الأماكن الرائعة في دبي، ولكن تجربته في الحديقة المائية»وايلد وادي«كانت الأكثر إثارة بالنسبة له.

أفلام

فيلم كريس كايل، بكل ما فيه من مشاهد خطرة، لا يعد الأول الذي تستضيفه دبي، التي باتت الوجهة التي يفضلها»نجوم الأكشن«في السينما العالمية، حيث لا يزال مشهد سقوط النجم توم كروز عن برج خليفة، خلال تسلقه، حاضراً في أذهان كل من تابع فيلمه»مهمة مستحيلة: بروتوكول الشبح«، في حين لم يخل فيلم»كونغ فو يوغا«للمخرج ستانلي تونغ، من مشاهد المطاردة الخطرة في شوارع دبي، والتي لعب النجم جاكي شان بطولتها، وهناك أيضاً العديد من المشاهد الذي تضمنها فيلم»ستار تريك بويند«الذي أظهر دبي مدينة المستقبل، في وقت لعب فندق اتلانتس ونخلة جميرا دور البطولة في الفيلم الصيني(سويتش) للمخرج جاي صن، وبطولة إندي لي وتونغ داوي، والذي آثر مخرجه افتتاح الفيلم بمشهد عام يبرز ما تتمتع به دبي من جماليات.

مشاركة

تجتهد لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي ومدينة دبي للاستوديوهات في الترويج لدبي، كوجهة مميزة لتصوير الأفلام، وفي هذا الإطار، شاركت اللجنة أخيراً في ملتقى الهند الدولي للسياحة السينمائية، بهدف التعريف بطبيعة التسهيلات التي تقدمها دبي لصناع المحتوى التلفزيوني والسينمائي، وخلال المشاركة قام وفدها بزيارة شركة ريد شيليز، وهي إحدى أبرز شركات الإنتاج في الهند ويمتلكها الممثل شاروخان.

لجنة دبي تستعد لـ«فانغارد»

تبدو لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، هذه الأيام، أشبه بخلية نحل، فبعد اختتام مشاركتها في ملتقى الهند الدولي للسياحة السينمائية، الذي أقيم أخيراً في مدينة مومباي، حيث شهدت المشاركة زيارة وفد اللجنة إلى شركة ريد شيليز، أبرز شركات الإنتاج الهندية والتي يملكها الممثل شاروخان، شاركت اللجنة، أمس، في اجتماع تأمين العمليات بدبي، لتنسيق عميات تصوير فيلم «فانغارد» للمخرج ستانلي تونغ، وبطولة جاكي شان، والذي سيتم تصويره في دبي، حيث شارك في الاجتماع سعيد الجناحي، المدير التنفيذي للعمليات في لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، ومخرج العمل ستانلي تونغ، إلى جانب ممثلي شركة الكتراز التي ستتولى تقديم الخدمات الإنتاجية للفيلم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات