تحت شعار «الأسبوع الثقافي الإماراتي»

ألق التراث البحري ضيف مراسي ميناء راشد

الفعاليات التراثية تتضمن العديد من الفقرات | من المصدر

افتتحت مراسي «بي آند أو» التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية موسم فعالياتها الشتوية في مراسي ميناء راشد والتي يتم تنظيمها بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون وبمشاركة فاعلة من الأُسر المنتجة تحت شعار «الأسبوع الثقافي الإماراتي» وتشمل سلسلة من الفعاليات التراثية البحرية تُقام بمراسي ميناء راشد في عطلة نهاية الأسبوع طوال الموسم الشتوي.

ويهدف تنظيم الفعاليات التراثية في مراسي ميناء راشد إلى تعريف الجمهور بالتراث العريق لدولة الإمارات في مجال الأنشطة البحرية المرتبطة بحركة السفن والملاحة البحرية، وإطلاع المشاركين على معالم المرسى الجديد الذي يُعد من المعالم السياحية المميزة في دبي لقربه من الأحياء القديمة في المدينة وارتباطه بميناء راشد الذي يمثل واحداً من أهم المشروعات التي أسست لنهضة دبي الحديثة وأطلقت دورها العالمي كمركز إقليمي ودولي للتجارة الخارجية.

حرف يدوية

وتتضمن الفعاليات التراثية في مراسي ميناء راشد العديد من الفقرات التي يتم تنظيمها بمشاركة الفرق الشعبية والتراثية، قدمت إلى جانب الركن التراثي الذي أقيم في مرسى ميناء راشد وشمل عرضاً للحرف اليدوية البحرية والأكلات الشعبية بالإضافة إلى ركن السوق الشعبي والباعة المتجولين وركن خاص للخط العربي.

وقال محمد المناعي الرئيس التنفيذي لمراسي «بي آند أو» المدير التنفيذي لميناء راشد في مجموعة موانئ دبي العالمية: «انطلاقاً من اعتزازنا وفخرنا الكبير بالتراث البحري العريق لدولة الإمارات أطلقنا الفعاليات التراثية البحرية لمرسى ميناء راشد، والتي ستستمر طوال الموسم الشتوي لاستقطاب الزوار والسياح إلى المشروع الذي يعد من المشاريع السياحية الرائدة في دبي، ويتميز بموقعه الجميل على ضفاف الخليج بالقرب من المعالم التراثية والأسواق القديمة في الإمارة».

تجربة سياحية

وأضاف: «تتيح زيارة مراسي ميناء راشد للجمهور الاستمتاع بقضاء الوقت في المطاعم والمحال المطلة على مرسى الزوارق في تجربة سياحية جديدة تتيح للزائرين الاطلاع على تراثنا البحري من خلال الفعاليات التراثية التي ننظمها بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون لإبراز الوجه الحضاري لدولة الإمارات وتعريف الزوار بتراثنا الشعبي، حيث يأتي تنظيم هذه الفعاليات في عام التسامح ليتوج الحرص على الترحيب الدائم بالمقيمين والسياح في دولة الإمارات الحريصة على استضافة الناس من كافة بقاع الأرض والترحيب بهم بالروح الطيبة لأهل الإمارات وبتقاليدهم الراسخة في الانفتاح على كافة الثقافات وتعزيز أواصر الترابط بين مختلف الشعوب».

مرافق

تضم مراسي ميناء راشد العديد من المرافق السياحية والبحرية والترويحية، والمدينة الترفيهية المتكاملة «مارينا كيوب»، كما تضم 646 رصيفاً، موزعة بواقع 421 رصيفاً لخدمة المراكب بطول أقل من 55 متراً، و185 رصيفاً لخدمة مراكب التخزين الجاف وطول أقل من 15 متراً، و40 رصيفاً للمراكب بطول أكثر من 55 متراً، وكذلك منزالين أولهما بعرض 10 أمتار، والثاني بعرض 20 متراً، و19 مرسى متخصصة ومنطقة تخزين لحفظ القوارب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات