أزياء جاذبة بتصاميم إماراتية وقماش «خادي»

من فعاليات عرض أزياء «خادي» أخيراً | من المصدر

نظمت السفارة الهندية، بالتعاون مع هيئة صناعات خادي آند فيلدج (KVIC)، ومجموعة أباريل والمجموعة الهندية للأعمال والمحترفين( IBPG)، عرضاً للأزياء بأقمشة «خادي» الهندية، وذلك في إطار الاحتفال بعيد جمهورية الهند السبعين، والذي عقد بفندق جميرا في أبراج الاتحاد، بأبوظبي، في الفترة الماضية. وخلال الفعالية، عرضت المصممتان؛ فريال البستكي من الإمارات وسونينا سونيجا من الهند، مجموعة من أعمالهما التي تسلط الضوء على الإرث الثريّ لهذا القماش الهندي في قالب هذه التصاميم الإماراتية الجذّابة التي أضفت رونقا على هذا القماش الذي يعد شائعاً وعالمياً بفضل جودته العالية، إذ إنه مستدام ومنسوج يدوياً دون أي استخدام للكربون، فهو بذلك صديق للبيئة ويسمح بمرور الهواء، وهذا ما يمنحه درجة عالية من الجودة.

وأكد نافديب سوري، سفير جمهورية الهند لدى الدولة بأنه نظراً لتزايد الطلب على أقمشة خادي، ستدعم السفارة وتسهل اجتماعات هيئة صناعات خادي آند فيلدج، التي تم انتدابها من قبل الحكومة الهندية لتسويق أقمشة خادي ومنتجاتها لدى شركات الأقمشة في الدولة لملء الفجوة في قطاع التجزئة. وقال: نظم عرض أزياء "خادي" إحياء للذكرى الـ150 لميلاد مهاتما غاندي الذي كان له الدور الأبرز في رفع شعبية قماش خادي باعتباره رمزاً للاعتماد على الذات، وعلى تسويق القماش المحلي أيضاً. وأضاف، إن قماش خادي يتميز بالتكيّف مع درجات الحرارة..إنه بمثابة هدية من الهند إلى العالم كونه قماشاً فاخراً منسوجاً يدوياً.

وعبر ساكسينا، الرئيس التنفيذي لهيئة صناعات خادي آند فيلدج ((KVIC )،عن سعادته بأن يكون للهيئة دور في تسويق خادي في دولة الإمارات، التي تربطها بالهند أواصر ثقافية وحضارية. وعبر أيضاً عن تقديره للمصمتين الإماراتية والهندية لجهودهما المبذولة في تسويق خادي وعرض جمال الثقافتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات