افتتحت نسخته الثالثة في نادي دبي للسيدات بمشاركة 107 منصات

منى المري: معرض «يمعة» رافد مهم لرائدات الأعمال

قالت منى غانم المري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة والعضو المنتدب، إن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تمثل قاعدة ارتكاز لكافة الاقتصاديات المتقدمة عالمياً، وتعد رافداً مهماً للاقتصاد الوطني الإماراتي.

ولهذا فقد أولت الدولة أهمية كبيرة لهذا القطاع الحيوي ضمن استراتيجياتها وهيأت له الأنظمة التشريعية والاقتصادية والتجارية اللازمة لاستدامته، ما يدعو مختلف الجهات الحكومية لتقديم كافة الحوافز والتسهيلات التي تمكن رواد ورائدات الأعمال والمستثمرين بهذه المشاريع.

جاء ذلك خلال افتتاحها مساء أول من أمس النسخة 3 لمعرض «يمعة»، بمشاركة عدد من سيدات الأعمال الإماراتيات والخليجيات ومصممات وصاحبات المشاريع التجارية من الإمارات ودول الخليج، والذي يستمر حتى اليوم بنادي دبي للسيدات، العضو في مؤسسة دبي للمرأة.

حضرت الافتتاح، فهيمة عبدالرزاق البستكي، نائب الرئيس التنفيذي، رئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي، عضو مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، وشمسة صالح، المدير التنفيذي للمؤسسة، ولمياء عبدالعزيز خان، مدير نادي دبي للسيدات.

يضم المعرض 107 منصات عرض لسيدات أعمال إماراتيات ومن المملكة العربية السعودية والكويت ومملكة البحرين، وتشتمل المعروضات على منتجات متنوعة كالمجوهرات والعطور والاكسسوارات والملابس النسائية الجاهزة من عبايات وقفاطين، بالإضافة إلى مواد التجميل والمنتجات الغذائية وغيرها من احتياجات المرأة والأسرة.

دعم

وتجولت المري مع الحضور في أرجاء المعرض، مبديةً إعجابها بتنوع المنتجات ورقيها وجودتها العالية.

وقالت إن استضافته تأتي ضمن جهود النادي، بتوجيهات من حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، رئيسة نادي دبي للسيدات، بتوفير كافة مقومات الدعم للمرأة الإماراتية والخليجية بصفة عامة.

وتقديم التسهيلات اللازمة لرائدات الأعمال وصاحبات المشاريع التجارية، بما يسهم في زيادة مشاركة المرأة الإماراتية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية مواكبةً لرؤية دبي 2021 التي تؤكد الدور الاقتصادي للمرأة، وتعزيز مساهمتها الفاعلة كشريك رئيس في مسيرة التنمية الشاملة للدولة حاضراً ومستقبلاً.

رسالة النادي

ومن ناحيتها، قالت خان، إن تنظيم النادي واستضافته للعديد من المعارض الرامية لهذا الهدف يأتي ضمن خطة فعالياته السنوية التي تشتمل على أنشطة رياضية ومجتمعية وثقافية وترفيهية تستهدف المرأة والطفل، بالإضافة إلى الفعاليات الخيرية والإنسانية التي تعد جزءاً مهماً من رسالة النادي.

وأكدت أن تنظيم هذا المعرض التجاري في مقر نادي دبي للسيدات، بالتنسيق مع المصممتين الإماراتيتين سهيلة مدني وثريا مدني، يأتي كذلك في إطار حرص والتزام النادي بتقديم كل ما يلبي احتياجات المرأة من خلال توفير أرقى الخدمات التي تسهم في سعادتها واستقرارها اجتماعياً واقتصادياً.

حيث يعد المعرض منصة مثالية لتمكين رائدات الأعمال وصاحبات المشاريع التجارية من عرض وتسويق منتجاتهن والوصول بها إلى أكبر شريحة من المستهلكين من داخل وخارج الدولة، في إطار الإقبال الكثيف على فعاليات النادي على مدار العام من قبل الزائرات والعضوات من مختلف الجنسيات.

والتي يتم التوعية بها من خلال القنوات الإعلامية المختلفة، بما في ذلك حسابات النادي على وسائل التواصل الاجتماعي، وسبل التواصل المباشر مع العضوات من مختلف الجنسيات.

منصة مثالية

وأضافت خان أن النادي استضاف ونظم العديد من الفعاليات والمعارض الداعمة لرائدات الأعمال، والتي تعد كذلك منصة مثالية للعضوات والزائرات للحصول على احتياجاتهن المتنوعة تحت سقف واحد.

منها فعاليات «منصة رائدات الأعمال الإلكترونية - إنستا هب»، التي تم تنظيمها بالنادي في مارس الماضي، بالتعاون مع «اقتصادية دبي»؛ بهدف دعم صاحبات المشاريع التجارية التي تدار عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وقد أتاح الحدث للمشاركات فيه فرصة التسجيل المجاني لمشروعاتهم باقتصادية دبي والحصول على رخصة «تاجر إلكتروني»، وفعالية «ردهة الصحة واللياقة»، التي تم تنظيمها في فبراير الماضي، بمشاركة 25 شركة، إضافة إلى معرض «أفريكا بيوتي أغورا» في ديسمبر الماضي.

دخول مجاني

دعماً لمعرض «يمعة» وتشجيعاً للزائرات، سيكون الدخول إلى نادي دبي للسيدات مجاناً للنساء والأطفال خلال فترة انعقاده، بين الساعة 04:00 عصراً إلى 10:00 مساءً، حيث تتاح فرصة تسوّق في أجواء شتوية رائعة بحديقة وشاطئ النادي، مع الاستمتاع بالفعاليات المصاحبة وتناول أشهى الأطباق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات