دراسة: رحلات صيد السمك مفيدة للصحة الذهنية

قضاء الوقت بين معالم الطبيعة البكر، كالذهاب في رحلة لصيد السمك، هو العامل الأساسي وراء التمتع بصحة ذهنية سليمة. هذه هي خلاصة دراسة حديثة أجراها الباحث السويدي نييلز إيك، العالم النفسي والشريك المؤسس لمنصة «ريمنت» السويدية المتخصصة في دعم الصحة الذهنية والتطوير الذاتي.

وبحسب ما قاله إيك في تصريحات نقلتها أمس شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية، «ثمة العديد من الأبحاث التي أجريت في أوقات سابقة على الفوائد الصحية الناجمة عي قضاء أوقات طويلة وسط مظاهر الطبيعة، إلا أن هذه الدراسة هي الأولى التي أثبتت أن التعرض للطبيعة بصفة يومية يمكنه بمساعدة عوامل أخرى، أن يخفف من حدة الشعور بالتوتر والضغط العصبي، بل أنه يمكن أن يرفع من تقدير الشخص لنفسه».

7

وأضاف إيك قائلاً: «ما تمخضت عنه دراستي تحديداً هو أن قضاء مدة تصل إلى 7 ساعات يومياً في أحضان الطبيعة تساعدك على أن تكون أكتر انتباهاً، وعياً وإدراكك للحظة الحالية التي تعيشها». وأوضح إيك أن الاتصال بالطبيعة يتضمن عدة أنشطة منها النزهات الخلوية، تسلق الجبال، التسابق بالدراجات، التخييم وغيرها، إلا أنه سلط الضوء بصفة خاصة على رحلات صيد الأسماك.

وقال إيك: «أكدت الدراسة أن رحلات الصيد البحرية تجلب فوائد عظيمة في إعادة اكتشاف الذات والعناية بها، وتخليص الإنسان من التوتر وضغوطه الحياتية اليومية».

وأَضاف: «ملايين من البشر يجدون في هذه الهواية تحديداً ملاذاً رائعاً من الهموم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات