دبي مركز عالمي لثقافات الطهي والأطباق الشهية

تتميز مطاعم دبي بتقديمها كافة أطباق المطابخ العالمية - أرشيفية

تتميز دبي بتنوعها، ليس ثقافياً فقط، وإنما في وجهاتها السياحية حيث يمكن لزوارها الحصول على تجربة سياحية فريدة، وخيارات عديدة، وهو ما تحرص دبي على تقديمه لهم، خلال جولاتهم في شوارعها ومناطقها المختلفة. ويعد الطعام والشراب من أهم جوانب تجربة السائح في دبي. وفي هذا الجانب انتهجت الإمارة مبدأ التنوع، فحرصت على تنويع مطاعمها بحيث تعكس كافة ثقافات الطهي في العالم، إلى جانب جميع المطابخ العالمية، وبذلك تلبي أذواق الزوار.

تصنيف

هذا التنوع في المطاعم، أتى أخيراً بثماره، فقد تصدرت دبي قائمة الوجهات العالمية للذواقة الشغوفين بالطعام الشهي، وأصبحت تشكل المقصد الأول عالمياً للباحثين عن المطاعم الفاخرة، وفقاً لأحدث تصنيف صدر أخيراً عن شركة «ماستر كارد» العالمية، وهو ما أكده، أمس، موقع «تايلاند. إف آر» الشبكي الناطق بالفرنسية، والذي قال إن «ماستر كارد» اعتمدت في تصنيفها على أرقام مستمدة من مؤشر «اندلغانسيز» العالمي، الذي يصنف مدن العالم وفقاً لحجم إنفاق زوارها على المطاعم. وكانت دبي قد احتلت العام الماضي صدارة المؤشر، حيث بلغ حجم إنفاق زوارها على استهلاك الأغذية والمشروبات على مدار العام بأكمله 5.94 مليارات دولار.

منافسة

وتفوقت دبي بفارق شاسع يقترب من حوالي ملياري دولار، على أقرب منافسيها، وهما: جزيرة «مايوركا» ضمن جزر «البليار» الإسبانية في البحر المتوسط، والتي احتلت المركز الثاني، حيث بلغ حجم إنفاق زوارها على الطعام والشراب خلال العام الماضي 3.78 مليارات دولار، في حين كان المركز الثالث من نصيب العاصمة التايلاندية بانكوك، بحجم إنفاق على الأغذية والمشروبات بلغ 3.37 مليارات دولار. كما تفوقت دبي في حجم الإنفاق الكلي، بعد وصول إجمالي إنفاق زوارها العام الماضي إلى 29.70 مليار دولار، وبفارق شاسع عن بانكوك التي احتلت المركز الثاني بحجم إنفاق إجمالي بلغ 16.36 مليار دولار فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات