باقة برامج جاذبة تنظمها الوجهة خلال مهرجان دبي للتسوق

فعاليات وجهة «السيف» تنثر عبق ثقافة الإمارات وتراثها

البازار العريق من مواقع الجذب المهمة في «السيف» | من المصدر

فعاليات وبرامج ثقافية وفنية تروي غنى مضامين وجماليات الثقافية الإماراتية، تُمتع بها وجهة «السيف» على واجهة دبي المائية من «مِراس»، أفراد الجمهور، احتفالاً بالدورة الرابعة والعشرين من مهرجان دبي للتسوق الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري، إذ دعت "السيف" كافة أفراد المجتمع والسائحين في دبي إلى التعرف على اهمية وقيمة تاريخ الإمارات ومفردات أصالتها عبر متابعة باقة الفعاليات التي تنظمها في «سوق السيف التراثي» المتميز.

وتتسم الفعاليت في "السيف" بالمناسبة برونق خاص تتناغم به مع جماليات هذه الوجهة على ضفاف خور دبي العريق، حيث تمتد وجهة «السيف» البحرية الجذابة بطول 1.8 كيلومتر، وتجتمع فيها فنون العمارة التقليدية والمعاصرة، وتستقطب إليها الباحثين عن تجارب التسوق والطعام والترفيه المتميزة، وتستقبل المتسوقين والراغبين بتناول الأطعمة الشهية، وقضاء الأوقات المتميزة بسلسلة من العروض والأنشطة الجديدة طوال فترة مهرجان دبي للتسوق.

وتشكل الفعاليات في الوجهة ضمن إطار برنامجها الخاصة بمهرجان دبي للتسوق، إضافة نوعية تثري ما يشتمل عليه «سوق السيف التراثي»، إذ يتضمن مجموعة كبيرة ومتنوعة من وسائل الترفيه لجميع أفراد العائلة، بدءاً من «ساحة الألعاب الترفيهية» وصولاً إلى «الواحة العربية» التي تتيح للصغار مجالاً لاستكشاف مساراتهم في متاهة البحث عن الكنز، و«ساحة الألعاب الإماراتية» التي تستضيف الضيوف الصغار في ورش عمل تعرض لهم صناعة الدمى، ورسم الصقور، وأعمال ترصيع الخناجر وفنون التصوير وغيرها العديد.

بازار الحرفيين العريق

ومن مواقع الجذب الأخرى التي يجب زيارتها في وجهة «السيف»، بازار الحرفيين العريق، الذي يضم عدداً كبيراً من أكشاك المصنوعات اليدوية التقليدية، والديكور المنزلي والهدايا التذكارية والإكسسوارات والمجوهرات المبتكرة بأيدي الحرفيين المهرة في المنطقة، ليعيش معها الزائرون تجربة فريدة من نوعها تروي تاريخ دبي والخور.

ومع تشكيلة الأطعمة العالمية الفريدة التي تقدمها مطاعم وأكشاك الأطعمة السريعة في «السيف»، تبدو للفعاليات المقامة في هذه الوجهة بمناسبة مهرجان دبي للتسوق، أهمية فريدة، تواكب ما يوجد بها من أنشطة نوعية، بينها توفير فرص تذوق النكهات اللذيذة عبر تجربة تشكيلة مختارة من الأطباق المحلية في «ساحة المأكولات الإماراتية التقليدية» على ضفاف خور دبي.

كما يقدم الحكواتيون المتخصصون، حكاية علاء الدين ومجموعة من المفاجآت المذهلة للزائرين في مختلف منافذ الطعام والتسوق في «السيف». في حين تخصص ليالي الجمعة لتقديم العروض الموسيقية العربية الممتعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات