«موسيقى بين الغيوم» تسافر بعازفتها إلى «غينيس»

صورة

ذهبت عازفة البيانو، إيفيلينا دي لاين، الأوكرانية الأصل، والمتخصصة في الموسيقى الكلاسيكية، إلى أبعد من المتوقع، أخيراً، عبر «حفلتها الموسيقية بين الغيوم»، كما أُطلق عليها، حيث لم يسبق لأي إنسان قبلها الوصول إلى أعالي جبال الهيمالايا برفقة بيانو كبير، لتحطم لاين (41 عاماً) الرقم القياسي العالمي لأعلى حفل موسيقي كلاسيكي، بعد عزفها إحدى مقطوعات أيقونة الموسيقى البولندي فريدريك شوبان، في أداء استمر 90 دقيقة في جبال الهيمالايا بالهند.

على الرغم من إنجازها الأخير هذا، فإنه لم يكن الوحيد بحسب قولها، إذ أمتعت أسماع عدد من مشاهير العالم بمهاراتها الموسيقية، من أمثال الأمير تشارلز ومايكل جاكسون ومغني الجاز توني بينيت.

وقد يعتقد البعض أن التحدي الرئيس لتلك العازفة في الجبال هو درجات الحرارة المنخفضة التي اخترقت عظامها، بيد أنه تمثل، بحسب صحيفة «مترو» الإنجليزية، بالرياح الشديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات