ألهبت شرارة النصر في دور الـ8

اكتمال عقد المتأهلين للمرحلة 2 من «يولة فزاع»

وسط ترقب الجماهير في قلعة الميدان، وأمام شاشة قناة سما دبي، أعلن مقدم برنامج الميدان عبدالرزاق محمدي، اسمي آخر المتأهلين إلى المرحلة 2 في بطولة «فزاع لليولة»، هما: سعيد سالم المهيري «الإمارات» رقم التصويت (14)، وإبراهيم سلطان عبيد الكعبي «الإمارات» رقم التصويت (16)، ليكتمل بذلك عقد المتأهلين إلى المرحلة التالية من البطولة.

وتشهد المرحلة 2 من بطولة «فزاع لليولة» التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في قلعة الميدان بالقرية العالمية، منافسات بين 8 فرسان، يتطلعون إلى التأهل للمرحلة اللاحقة وهي المربع الذهبي.

الحلقة 5

وشكّلت الحلقة 5 أولى منافسات المرحلة 2 من البطولة وجمعت أرض الميدان أول من أمس (الجمعة)، 2 من المتأهلين الـ8، هما سيف سهيل السماحي «الإمارات» رقم التصويت (1)، وعيسى خميس الكندي «الإمارات» رقم التصويت (5).

وكما هو معتاد، بدأت الحلقة 5 على إيقاع شلة «راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، وكلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد، وعلى إيقاعها الشعبي استعرض «اليويلة» مهاراتهم أمام الجمهور ولجنة التحكيم، المكونة من راشد الخاصوني، ومسلم العامري، وخليفة بن سبعين.

وجاء أولاً استعراض «اليويل» سيف سهيل السماحي «الإمارات» رقم التصويت (1)، ودخل أرض الميدان بشكل يتميز بالثقة وقدم أداء مبهراً، وكانت خطواته متناسقة مع الدوران الأرضي والإيقاع، حصد معها هتاف الجماهير، وباشر بعد ذلك برمي السلاح 5 مرات، أصاب فيها خط الليزر على ارتفاع 17 متراً، وأشادت اللجنة بـ«يولته» وتمكّنه من السلاح، وطالبته بالتركيز على الليزر ومحاولة الوصول لخط الليزر الذي على ارتفاع 20 متراً، وتطوير اتجاه الرمي، ومنحته 49 درجة.

وكان المتسابق الثاني عيسى خميس الكندي «الإمارات» رقم التصويت (5) ثاني المتسابقين في الحلقة، الذي استعرض «يولته» بثقة كبيرة، وبدأ برمي السلاح، ليصيب خط الليزر على ارتفاع 17متراً، واستمر في الرمي ليصيب الهدف على الارتفاع نفسه 4 مرات متتالية، وأثنت اللجنة على «يولته» وأشادت بأدائه، مؤكدة أنه تطور للأفضل واستمع إلى نصائح اللجنة واستفاد منها بالفعل فقدم أداءً طيباً وطالبته فقط بتثبيت السلاح، وسط هتافات وتشجيع الجماهير، ومنحته اللجنة 49 درجة.

صبر وجَلَد

من جهتها، أشارت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إلى أن المرحلة التأهيلية 2 تعد حاسمة وستحدد أقوى «اليويلة» من أصل 8 للدخول في منافسات المربع الذهبي، وقالت: نشهد كل عام زيادة ملحوظة في مستوى أداء «اليويلة»، فـ«اليولة» تحتاج إلى استمرارية التدريبات المكثفة والعمل مع أعضاء لجنة التحكيم بجد واجتهاد طوال الموسم وقبله، لذا فنحن نرى مسيرة «اليويلة» أحياناً من ميدان الصغار حتى التأهل، ومن ثم مثابرة اليويل موسماً تلو الآخر حتى وصوله إلى المربع الذهبي الذي يعد فوزاً كبيراً. وواصلت: نحن فخورون بما حققه «اليويلة» الذين تأهلوا إلى المرحلة 2، وما تعلموه من صبر وجَلَد والتزام سيضيف إلى حياتهم المهنية والعملية الكثير في المستقبل كشباب مثابر لديه طموح وهمة لتحقيق أحلامهم.

حفظ التراث

فيما قدّم الفنان فايز السعيد، ضيف الحلقة 5 من برنامج «الميدان» - بطولة «فزاع لليولة»، أغنيتين جديدتين لقلعة الميدان، الأولى من ألحانه وتحمل عنوان «إحنا البدو»، وهي من كلمات الشاعر مصبح بن علي الكعبي، والأغنية الثانية «إمارات السلام»، وهي أيضاً من ألحانه ومن كلمات علي الخوار.

وقال فايز السعيد: شاركت كثيراً في بطولة «فزاع لليولة» - برنامج «الميدان»، ووجودي يعني لي الكثير، ووقع اختياري على أغنيتين جديدتين حصرياً لهذه الاحتفالية الوطنية التراثية، وهما تتماشيان مع إيقاع «اليولة».

إهداء

قدّم الشاعر مصبح بن علي الكعبي، الذي حلّ ضيفاً على أرض الميدان للمرة الـ7، قصيدة مهداة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة 50 عاماً قضاها سموه في خدمة الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات