الإثارة تُلهب الحلقة 4 من «يولة فزاع»

حفلت الحلقة الـ4 من بطولة «فزاع لليولة» وبرنامج «الميدان» بالكثير من الإثارة، لتستمر المتعة عنواناً للنسخة 19 للبطولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في قلعة «الميدان» بالقرية العالمية، ولتواصل البطولة خطف أنظار الجمهور أثناء العروض المبهرة التي يقدمها المشاركون في موسم 2018-2019.

تضمنت الجولة الـ4 منافسات مثيرة بين 4 «يويلة»، هم خليل بن عبدالله مصبح المزروعي «عُمان»، سعيد سالم المهيري «الإمارات»، محمد عبدالله بن دلموك «الإمارات»، إبراهيم سلطان عبيد الكعبي «الإمارات».

وفي ختام الحلقة، أُعلن عن الثنائي المتأهل من الحلقة الـ3 «الماضية» إلى المرحلة الـ2 من البطولة، وهما حمدان محمد حمد مصلح الأحبابي «الإمارات»، وراشد سلطان الرزي «الإمارات»، بعد حصولهما على أكبر نسبة من تصويت الجماهير، ليلحقا بالرباعي الذي تأهل من الحلقتين 1 و2، وهم سيف سهيل السماحي، ومطر علي أحمد الحبسي، وعيسى خميس الكندي، وسعيد محمد هويدن الكتبي، فيما غادر قلعة «الميدان» كل من دلموك عبدالله حمدان «الإمارات»، وعويض محسن العامري «السعودية».

منافسات

تزينت خشبة مسرح «الميدان» بأجمل العروض، فاختلطت مهارات «اليويلة» المشاركين بالرمال الذهبية، ليعيش المشاهدون في المدرجات وعبر شاشة قناة «سما دبي» لحظات ممتعة وهم يتابعون عروضاً رائعة وبدرجة عالية من الحرفية، وكالعادة بدأت الحلقة الـ4 على إيقاع الأغنية الشعبية لهذا الموسم وهي «راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، من كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد، وعلى إيقاعها العذب استعرض «اليويلة» الـ 4 مهاراتهم أمام الجمهور ولجنة التحكيم، المكونة من راشد الخاصوني، ومسلم العامري، وخليفة بن سبعين.

دشّن الحلقة خليل بن عبدالله مصبح المزروعي «عُمان» رقم التصويت (13)، واستعرض «يولته» بشكل مميز، ونفذ مهارة رمي السلاح مرتين، وأصاب خط ليزر الـ17 متراً فيهما بنجاح، لكن لجنة التحكيم وجهت له عدة نصائح ليطور أداءه، خصوصاً فيما يتعلق بكيفية رمي السلاح، ومنحته اللجنة 47 درجة.

كان ثاني فرسان الحلقة، سعيد سالم المهيري «الإمارات» رقم التصويت (14)، ودخل بخطى واثقة، وأخذ يستعرض «يولته» بشكل متناغم، لكنه ارتكب خطأ بسقوط الغترة، غير أنه أصاب خط الليزر 3 مرات بشكل ناجح، وسقط السلاح منه مرة واحدة، وأشادت اللجنة بمهارته واتزانه في الحركة والدوران، وحصل على 49 درجة.

وكان ثالث «اليويلة» هو محمد عبدالله بن دلموك «الإمارات» رقم التصويت (15)، ويبدو أنه كان متوتراً، إذ سقطت غترته مبكراً، قبل أن يقوم برمي السلاح 3 مرات متتالية بشكل خاطئ، وكانت الرمية الأخيرة هي الوحيدة الناجحة وأصاب فيها خط الليزر، وأبدت اللجنة إعجابها بأدائه، ومنحته اللجنة 47 درجة.

أما رابع الفرسان فهو إبراهيم سلطان عبيد الكعبي «الإمارات» رقم التصويت (16)، واستعرض «يولته» بشكل طيب، لكن يبدو أنه تأثر بالإصابة التي تعانيها يده، فسقطت غترته، وفي مهارة رمي السلاح كانت له 5 محاولات نجح في قرع الجرس منها مرتين فقط، وتمنت له لجنة التحكيم التوفيق ومنحته 47 درجة.

شعبية

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن «اليولة» تزداد شعبيتها يوماً بعد يوم، وذلك بفضل ما يقدمه الفرسان في كل موسم على أرض «الميدان»، منوهةً بأن إدارة البطولات في المركز حريصة على دعم كل الأنشطة التي من شأنها صون التراث وربط الأجيال الناشئة بموروثهم الاجتماعي والثقافي، وإعداد جيل جديد متمسك بتراث وطنه لتستمر المسيرة بنجاح.

وتوقّعت سعاد أن تشهد الأسابيع المقبلة كثيراً من المفاجآت، والمنافسات المثيرة، وهو ما يسعى المركز لأن يقدمه ليسعد الجماهير والمتابعين لبطولة «فزاع لليولة» التي جاءت بتوجيهات من سمو ولي عهد دبي، حتى أصبحت اليوم من أكثر البرامج شعبية في المنطقة وتستمر لعامها 19 فيما يستمر برنامج «الميدان» لعامه 14.

شدو للتراث

حلّ الفنان محمد الماسي ضيفاً على بطولة «فزاع لليولة» في حلقتها الـ4، وقدم أغنيتين: الأولى بعنوان «تختلي بالشوق سراية»، من كلمات الشاعرة «فتاة العرب»، وألحان التراث، والأغنية الثانية بعنوان «مرحبا بمورد الخد اللبيب»، من ألحان التراث، وكتب كلماتها الشاعر سالم الجمري.

فيما ألقى الشاعر سعيد بن طميشان الكعبي قصيدة خاصة بعنوان «حفيد المجد»، وأوضح أنها قصيدة جديدة وأنه يهديها إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات