وجهات «مِراس».. متعة تتخطى كلاسيكيات التسوق في دبي

بينما تستعد المدينة لمهرجان دبي للتسوق بدورته 24، الحدث السنوي المنتظر، الذي يحظى باهتمام كبير من المقيمين والسياح، طرحت وجهات «مراس» تجربة فريدة من نوعها للزوار، تتجاوز متعتها حدود التسوق. وبدءاً من الألعاب النارية إلى الفرق الموسيقية الجوالة، تحتضن كل وجهة من وجهات «مراس» مجموعة مثيرة من الأنشطة لإمتاع الزوار من 26 ديسمبر 2018 حتى 2 فبراير 2019، بالشراكة مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة.

إضافة إلى ذلك، يمكن للزوار المشاركة في السحب الأسبوعي مقابل كل عملية إنفاق بقيمة 200 درهم، ما سيتيح لـ200 من سعداء الحظ الفوز بمبلغ يصل إلى مليون درهم على شكل بطاقات هدايا من «مراس» على مدى ستة أسابيع.

احتفالات

تستضيف وجهات «مراس» المذهلة على الواجهة البحرية، مثل «ذا بييتش» و«لا مير» و«السيف» على خور دبي، عروضاً مذهلة للألعاب النارية كل يوم في الساعة 8:30 مساءً، وكل يوم خميس وجمعة بين 27 ديسمبر الجاري و1 فبراير المقبل في الساعة 08:00 مساء و8:30 مساء و9:00 مساء على التوالي.

«سيتي ووك»

اعتباراً من الخميس المقبل، تشهد «سيتي ووك» 4 أسابيع من الأنشطة الترفيهية العائلية، تتضمن «قرية الأطفال» والأنشطة الموسيقية ومناطق الفنون.

«ذا بييتش»

تدعو «مراس» زوار «ذا بييتش» للمشاركة في فعالية «انضموا إلى موكب حافل بالبهجة»، التي تضم مجموعة متميزة من أنشطة الترفيهية، مثل قارعي الطبول ورقصات الدبكة. كما تقدم مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة لزوار هذه الوجهة المميزة عروضاً جوالة، مثل «وايت وورلد» لغاية 6 يناير المقبل، ما سيضفي أجواء «كرنفالية» ممتعة تثري احتفالات الموسم.

«بوكس بارك»

تقدم «بوكس بارك» بدورها عروضاً يومية للموسيقي البريطاني مورف في الفترة من 3-9 يناير المقبل، إضافةً إلى العروض الفردية التي يقدمها عازفو موسيقى «التكنو» من 27 يناير إلى 2 فبراير المقبل.

«ذا أوتلت فيليدج»

أما «ذا أوتلت فيليدج»، وجهة التسوق والترفيه في دبي، فتوفر تجربة مثيرة لعشاق التسوق الذين يبحثون عن عروض وصفقات فريدة من مجموعة مختارة من العلامات التجارية الراقية. وفي خطوة تميز مهرجان دبي للتسوق هذا العام، تطلق «ذا أوتلت فيليدج» فعالية «فاشن بلو أوت»، وهي فعالية للأزياء تقام في الفترة من 6 إلى 31 يناير المقبل.

«كايت بييتش»

فيما تخطط «كايت بيتش» لإطلاق مجموعة من أنشطة اللياقة البدنية المرحة خلال أيام مهرجان دبي للتسوق.

«لا مير»

فيما تتحول «لا مير» خلال فترة المهرجان إلى مسرح في الهواء الطلق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات