«مونوكروم» الجليلة لثقافة الطفل.. متعة المعرفة

انطلقت بمركز الجليلة لثقافة الطفل في دبي، فعاليات مخيم الشتاء 2018 تحت شعار «مونوكروم»، أو أحادي اللون؛ بهدف تعريف الأطفال على خفايا اللونين الأبيض والأسود بواسطة الفنون.بدأ الأطفال جولتهم الفنية من خلال ورش في استوديو الرسم تعلموا فيها كيفية تطبيق درجات الألوان ودمجها وتحويلها إلى الرمادي ثم الأسود أو الأبيض.

كما تعلم الأطفال تبسيط ومقارنة النغمات الرسومية المختلفة. كما بدأت الفتيات المنتسبات للمخيم بتعلم مبادئ تصميم الأزياء في استوديو الأزياء وتعلمن كيفية تصميم حقيبة يد باستخدام تقنيات الطباعة المختلفة. وكانت للأطفال فرصة التعرف على آلة الكمان، إلى جانب القيام بأنشطة مسرحية في استوديو الحركة.

استثمار

وقال عادل عمر، مدير أول إدارة المشاريع الخاصة والإعلامية في مركز الجليلة لثقافة الطفل: نسعى في المركز إلى استثمار وقت الأطفال وإجازاتهم المدرسية بالمتعة الممزوجة مع المعرفة، لدينا اليوم فريق متمكن من الأساتذة والفنانين الذين يضعون برامج متخصصة في كل مجال بهدف منح الأطفال المعرفة والثقافة الفنية لترسخ في وعيهم حتى مراحل متقدمة من العمر.

وأشار إلى أن المركز أعاد إطلاق برنامج الزيارات المدرسية للمركز بهدف إيصال رسالته لأكبر عدد ممكن من الأطفال، وتعميم الفنون بشكلها المبسّط والتثقيفي بطرق مبتكرة وممتعة، منوّهاً إلى أن المركز يفتح أبوابه أمام كافة الأطفال الموهوبين.

مؤكداً أن مسيرة المركز طوال السنوات الماضية وضعته في مقدمة الجهات المتخصصة في إبداع الطفل، وساهمت في حصول المركز أخيراً على جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة عن فئة أفضل مبادرة في مجال تنمية مواهب الأطفال واليافعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات