25 شاباً يكتشفون أسرار فن العطارة

اختتمت أمس، في مجمع «السركال» (Techarc)، ورشة فن العطارة التي نظمها مجلس دبي للشباب بالتعاون مع شركة «سكّل» الوطنية، وذلك تحت رعاية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

شارك في ورشة العمل حول فن العطارة 25 شاباً وشابة مواطنين، رغبوا بالتعرف أكثر على أسرار وخبايا فن العطارة، وكيفية ابتكار عطورهم الخاصة التي تروي قصصاً في حياتهم، وتنثر عبيراً خاصاً من الذكريات المرتبطة بلحظات من حياتهم أو تراثهم الأصيل.

أدار الورشة التفاعلية كل من عائشة بن حويرب المهيري، خبير ومدرب عطور تراثية ومبتكرة، وعاصم القاسم، مؤسس أنفاس للعطور، حيث استعرضا خبايا وأسرار فن العطارة، والمواد الخام التي تدخل في صناعة العطور، وأنواع العطور في التراث الإماراتي، وآلية ووسائل التسويق والدعاية للعطور.

استثمار

ولفتت مريم المنصوري، رئيس مجلس دبي للشباب، إلى أن الورشة استهدفت استثمار وقت فراغ الشباب المواطن في هوايات مفيدة تراثية قد تفتح مجالاً أوسع للشباب، معتبرة إقبال الشباب على هواية متجذرة في التراث الإماراتي تفكيراً غير نمطي منهم لخوض مهن متنوعة وهوايات متجذرة تصب في صالح مستقبلهم.

انسجام

وقالت هند بن دميثان القمزي، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إن تنظيم الورش الفنية المرتبطة بالموروث الاجتماعي ينسجم مع الأنشطة التي يسعى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث إلى تنظيمها تعزيزاً للثقافة المحلية ودعماً للشباب والناشئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات