السماحي والحبسي أول المتأهلين إلى المرحلة الثانية

منافسات مثيرة في حلقة «يولة فزاع» الثانية

صورة

شهدت بطولة «فزاع لليولة» حلقة حامية، في جولتها الثانية التي أقيمت أول من أمس، ضمن منافسات النسخة 19 للبطولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في قلعة الميدان بالقرية العالمية، حيث شهدت منافسات مثيرة بين 4 من أقوى «اليويلة»، هم عيسى خميس الكندي (الإمارات)، وعبدالرحمن عبدالله خليفة سالم (البحرين)، وراشد سعيد بن حرمش المنصوري (الإمارات)، وسعيد محمد هويدن الكتبي (الإمارات)، وجميعهم مشهود له بالمهارة والأداء الرائع، خاصةً راشد بن حرمش الذي سبق له وتوّج بلقب البطولة.

ومن أبرز لحظات الترقّب في الحلقة، إعلان المتأهلين من الحلقة الأولى إلى المرحلة الثانية من البطولة، وهما سيف سهيل السماحي رقم التصويت (1)، والذي حصل على أعلى الأصوات، كما تأهّل معه مطر علي أحمد الحبسي رقم التصويت (2)، علماً بأنه حامل كأس فزاع الموسم الماضي، وغادر قلعة الميدان كل من زايد غانم محمد المزروعي و«اليويل» أصيل أكرم أبوغالية.

«راعي الأمر»

وبدأت الحلقة الثانية على إيقاع الأغنية الجديدة لهذا الموسم وهي بعنوان «راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، وهي من كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد، وقد شهدت عروضاً رائعة ومنافسات مثيرة، نالت إعجاب وتفاعل الجمهور الذي حرص على الحضور لمتابعة البطولة، سواء في القرية التراثية أو أمام شاشة قناة «سما دبي»، والتي نقلت الحدث على الهواء من خلال برنامج الميدان الذي يتم بثه للسنة الـ14.

واستعرض «اليويلة» الـ4 مهاراتهم أمام الجمهور ولجنة التحكيم المُكوّنة من راشد الخاصوني، ومسلم العامري، وخليفة بن سبعين، ودشّن الحلقة الثانية عيسى خميس الكندي (الإمارات) رقم التصويت (5)، واستعرض «يولته» الأرضية ومهاراته في الفر والدوران، وتمكن من إصابة خط الليزر 3 مرات صحيحة، ووجهت لجنة التحكيم له عدّة نصائح تتضمن عدم تضييع الوقت في بداية العرض، وألا يكرر بعض المهارات كثيراً، ومنحته اللجنة 47 درجة.

وكان ثاني فرسان الحلقة عبدالرحمن عبدالله خليفة سالم (البحرين) رقم التصويت (6)، وطالبته اللجنة بتطوير أدائه بعدما رمى السلاح مرتين فقط ولم يصيبا خط الليزر، وبشكل عام أشادت اللجنة بأدائه واتزانه في الحركة والدوران وقدمت له بعض النصائح من أجل تطوير مهاراته وأدائه، وحصل على 45 درجة.

ودخل ثالث «اليويلة»، راشد سعيد بن حرمش المنصوري (الإمارات) رقم التصويت (7)، وهو أحد حاملي لقب البطولة في نسخة سابقة، ودخل بخطوات واثقة حصد إثرها تفاعل الجمهور وتشجيعه، ومن 5 محاولات في الرمي، حقق محاولة ناجحة ووصل إلى جرس الـ20 متراً.

إضافة إلى مرتين ناجحتين لامست فيها الرمية خط الليزر على ارتفاع 17 متراً، وسقط منه السلاح مرتين، وأشادت لجنة التحكيم بمستوى أدائه وتمكنه من «اليولة» الأرضية ومهاراته العالية في رمي السلاح، ونصحته بعدم التسرّع كي لا يفقد درجات بعد مثل هذا الأداء المشرف، كما طالبته بمزيد من الإبداع لو حالفه الحظ وتأهّل للمرحلة المقبلة، ومنحته اللجنة 47 درجة. و

كان رابع «اليويلة» سعيد محمد هويدن الكتبي (الإمارات) رقم التصويت (8)، واستعرض «يولته» الأرضية ودورانه، وفي مهارته رمي السلاح كانت له محاولة ناجحة وأخرى ناجحة لكنها شهدت سقوط «الغترة»، ونصحته اللجنة بالتدريب على مهارات الرمي بشكل أكبر، ومنحته 48 درجة.

«سيّر عليّ»

حلّ الفنان محمد المنهالي ضيفاً على البطولة في حلقتها الثانية، وقدم أغنيتين الأولى «علاج الضغط» ، والثانية بعنوان «سيّر عليّ». في حين ألقى الشاعر محمد بخيت النوه أحمد المنهالي أبياتاً خاصة بعنوان «2 ديسمبر»، تتناول إشادة كبيرة بفضل الآباء المؤسسين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات