سلوكيات يومية وأطعمة محددة لشتاء دافئ وصحي

Ⅶ عائشة اليحيائي

يختلف نظامنا الغذائي باختلاف فصول السنة، وذلك راجع إلى اختلاف الأغذية المتوافرة في كل فصل، فانخفاض درجات الحرارة يزيد من حاجة الجسم للطاقة.

ويعتقد كثيرون أن دخول فصل الشتاء يتطلب تناول مزيد من الأطعمة التي تمد الجسم بالطاقة لمواجهة البرد، إلا أن الدراسات تبين أن هذه الحاجة لا تزيد في الشتاء كما يتوقع البعض، فمع تطور تقنيات التدفئة الحديثة وقلة التعرض للأجواء الخارجية وقلة الحركة والنوم لساعات أطول مقارنة بالصيف، تنتفي الحاجة لزيادة تناول السعرات الحرارية إلا للأشخاص الذين يمارسون الأعمال النشطة في الأجواء المفتوحة.

للتمتع بحالة صحية جيدة في فصل الشتاء، يجب علينا تناول أطعمة ساخنة، وشرب الحليب القليل الدسم الساخن، ويمكن إضافة الزنجبيل والقرفة لأنهما يساعدان على مقاومة الأمراض ومنح الشعور بالدفء؛ وشرب الشاي، خاصة الشاي الأخضر أو الأبيض.

حيث يعمل على تدفئة الجسم ويحتوي على كمية من مضادات الأكسدة، وكذلك تناول الخضراوات والفواكه الغنية بفيتامين (أ) الموجود في مثل: السبانخ والملوخية والخس كما يوجد في الخضار والفواكه الصفراء مثل الجزر والبابايا، فهي تساعد على تقوية الأنسجة المخاطية وتحافظ على سلامة الجهاز التنفسي.

أسباب

هناك عادات خاطئة تسبب زيادة الوزن في الشتاء، كقلة الحركة، وزيادة الإقبال على تناول الطعام. ولتجنب زيادة الوزن في الشتاء، علينا اتباع نظام غذائي صحي، ممارسة الرياضة باستمرار، الابتعاد عن الأطعمة غير الصحية، تناول الفواكه والخضراوات، التركيز على تناول منتجات الألبان قليلة الدسم، شرب الماء، تنظيم النوم.

وقاية

تنتشر نزلات البرد والإنفلونزا في موسم الشتاء، وهي من الحالات البسيطة التي يستطيع الإنسان تشخيصها وعلاجها بنفسه دون اللجوء إلى الطبيب، إلا في بعض الحالات التي تستدعي ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات