ألوان علم الإمارات تزين مقرات دور سينما سعودية - البيان

ألوان علم الإمارات تزين مقرات دور سينما سعودية

بأناقة لافتة، تحمل بين ثناياها بعضاً من ألوان العلم الإماراتي، وملامح ودلالات عديدة تعكسها مشاهد فيلم «عسل ومطر وغبار» للمخرجة نجوم الغانم، تزينت جنبات سينما إثراء، التابعة لمركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي، إحدى مبادرات أرامكو السعودية في الظهران، احتفالاً باليوم الوطني الإماراتي الـ 47، حيث أعد المركز برنامجاً متكاملاً للاحتفاء بهذه المناسبة، التي وجد فيها القائمون على المركز، فرصة لإثراء العلاقات الإماراتية السعودية، ليؤكدوا أن البلدين هما جسد واحد.

4 أفلام متنوعة، تنطق بهوى الإمارات، تفيض من بين مشاهدها قصص محلية ذات نكهة خاصة، اجتهد في تقديمها مخرجون إماراتيون، عشقوا وطنهم حتى النخاع، آثرت إدارة «إثراء» تقديمها للجمهور السعودي، احتفالاً بالمناسبة.

حيث جاء الإعلان عن ذلك في تغريدة أطلقها القائمون على «إثراء» قالوا فيها: «من الفنون الإماراتية، اخترنا لكم في «سينما إثراء» أربعة أفلام تحكي قصصاً مختلفة، مأخوذة من الشارع الإماراتي، والتي ستعرض من 30 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر»، ليأتي تعليق السيناريست محمد حسن أحمد، على ذلك بتغريدة أشار فيها إلى احتفالية «إثراء» قائلاً: «السعودية تحتفل معنا بمناسبة اليوم الوطني».

«عسالين»

«عسل ومطر وغبار» للمخرجة نجوم الغانم، والذي تحكي فيه تجربة فريدة من ننوعها مع العسالين الإماراتيين والنحل، سيكون في مقدمة قائمة الأفلام التي يعرضها المركز، والتي تضم أيضاً فيلم «وضوء» للمخرج أحمد حسن أحمد، والذي يتناول قصة شقيقين يعيشان تناقضات واضحة، ترسم لوحة بديعة عن الخط الفاصل بين الموت والحياة.

فيما يأتي فيلم «لا تخليني» للمخرج خالد المحمود، ثالثاً في القائمة، ليروي حكاية ليلى وعائشة، واحدة مهددة بالإصابة بالعمى، فيما الثانية تسعى للتخلص من ذاكرتها، ليذهب الفيلم في رحلة نفسية عميقة، بينما يحضر فيلم «ضوء خافت» لوليد الشحي، ليعايش قصة «فتيلة مطفأة في فانوس محطم، فهل تستطيع أن تعيد ترميم نفسها، وأن تكون مصدراً للنور وسط اللمة الحالكة؟

التراث

حساب «إثراء» على مواقع التواصل الاجتماعي، لم يقتصر على الإعلان عن قائمة الأفلام التي يعرضها بهذه المناسبة، وإنما بث أيضاً تغريدة أخرى، قال فيها «عام زايد والشعب واحد.. القلب واحد، والمستقبل واحد»، وحملت التغريدة مقطعاً مصوراً حمل عنوان «عام زايد، والشعب واحد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات