«الرؤية - المهمة» لمحمد بن راشد وحمدان بن محمد تُزيّن «دبي للتصميم» - البيان

أيقونة مُفعمة بالأمل والتحديات

«الرؤية - المهمة» لمحمد بن راشد وحمدان بن محمد تُزيّن «دبي للتصميم»

المنحوتة الثلاثية الأبعاد أنجزت بمجموعة من التراكيب لتفاصيل الوجه والملامح واللعب بوحدات «البيكسل» | من المصدر

النحت الثلاثي الأبعاد تقنية فنية مبتكرة طرقت أبواب حي دبي للتصميم واستقرت بالقرب من المبنى رقم 3 خلال أسبوع دبي للتصميم من خلال عمل فني من توقيع المهندس مصطفى خاماش الذي جاء بعنوان «الرؤية - المهمة»، وارتكز العمل على رسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تأكيداً لمنظومة القيادة الرشيدة عبر الأجيال التي باتت نموذجاً عالمياً يحتذى به.

قائد القرن

التصميم الذي حاز على اهتمام وإعجاب زوار فعاليات أسبوع دبي للتصميم الذين أكدوا أنه عمل أيقوني ملفت للانتباه لدقته ورسالته المفعمة بالأمل والتحديات والرؤى التي تسير بالتوازي مع إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نموذج قائد القرن الـ21 الذي صممته حكومة الإمارات ليُمثّل نقلة نوعية في مجال بناء القدرات وإعداد الكفاءات والقيادات في الحكومة الاتحادية، والذي يتميز بالتركيز على المستوى الوطني وبناء شبكة علاقات فعالة بين القيادات الحكومية وتعزيز العلاقة مع القطاع الخاص من خلال اختيار نخبة من خيرة القادة الشباب المتميزين الذين سيتم صقل خبراتهم وتدريبهم على أحدث أساليب القيادة في سبيل إعداد القيادات الأكثر تميزاً على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

تأثير واقعي

وفي السياق، فقد أنجزت المنحوتة الثلاثية الأبعاد من مجموعة من التراكيب لتفاصيل الوجه والملامح واللعب بوحدات «البيكسل» ونقلها بسرعة فائقة للتغير ما بين صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وانعكاسها البطيء والمتقن عند تغيرها إلى صورة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، من خلال الاستعانة ببرامج تقنية ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد، لتبسيط الكفافات مع وضع نماذج لأقصى قدر من التفاصيل للتعبير عن حجم معين وارتباك مثير لإعطاء أقصى تأثير واقعي.

سيرة إبداعية

لم يكن هذا العمل هو أول تصميم إبداعي للمهندس مصطفى خاماش ولكنه يحمل سيرة مهنية طويلة من العطاء والإنجازات المهنية المبتكرة في مجال التصميم فقبل تأسيسه (Kart Group) في عام 2005، عمل سابقاً مع مهندسين معماريين معروفين مثل زُها حديد وفيليب ستارك، مما وضع خلفية قوية في صناعة التصميم الداخلي الفاخرة.

ولقد أصبح شخصية معروفة في المقدمة في تنفيذ مجموعة واسعة من المرافق السكنية والضيافة والدبلوماسية للأفراد والشركات الكبيرة.

والمستشار الشخصي للعديد من الهيئات والجهات الحكومية الموقرة من حيث التصميم الداخلي والديكور مثل المجلس التنفيذي والمكاتب التنفيذية ووزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومكتب رئيس الوزراء ومكتب الدبلوماسية العامة ومجموعة «تيكوم» والحبتور، و(OBN) للنفط، على سبيل المثال لا الحصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات